AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خالد الجندى: إيميلات هيلارى كلينتون فضيحة بجلاجل لجماعات الشر

الثلاثاء 13/أكتوبر/2020 - 07:39 م
الشيخ خالد الجندي
الشيخ خالد الجندي
Advertisements
محمد صبري عبد الرحيم
علق الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، فضيحة إيميلات وزيرة الخارجية الأميركية، هيلارى كلينتون، قائلًا: «دى فضيحة بجلاجل لجماعات الشر التى كانت تسعى لهدم مصر».

وأضاف الجندى، خلال حلقة برنامجه «لعلهم يفقهون»، المذاع على فضائية «dmc»، اليوم الثلاثاء: «الجماعات الإرهابية عندهم تمويل مفتوح، وجواز السفر لأى اإهابى كان مسموحًا له أن يسافر أى دولة غربية، فى حين كنا نعانى من الحصول على تأشيرة، وذلك نظير ما يقدمونه من خدمات وخيانة لوطنهم لصالح الغرب».

وتابع: إننا كنا نعاني الأمرين للحصول على تأشيرة لحضور مؤتمر كدعاة تابعين للأزهر ووزارة الأوقاف، بينما أسماء معينه لم تتوجه للسفارات الغربية أصلًا، ويحصلوا على تأشيرات بغير ضوابط أو حساب، وبدون ذهاب للسفارات.


اقرأ أيضًا:

وكشفت الإدارة الأمريكية، عن رسائل بريد إلكتروني بين وزير الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، والحكومة القطرية. وأوضح تقرير قناة الغد أن الرسائل أثبتت تمويل الحكومة القطرية لثورات (الربيع العربي)، في كل من مصر وتونس من خلال تبرع قطر لصندوق الاستثمار المصري الأمريكي بملايين الدولارات.

وتابع التقرير: توضح مراسلات كلينتون أن الصندوق لم يكن إلا غطاء لتمويل جماعة "الإخوان  الإرهابية" والتدخل في الشأن المصري والتونسي.كما كشفت الوثائق أيضا عن تفاصيل زيارة كلينتون إلى قطر، ولقائها ممثلى (قناة الجزيرة) لتنسيق سياستها التحريرية لتكون منيرا لافتعال الاضطرابات السياسية في المنطقة العربية، وفي الوقت نفسه تلميع أوباما سياسيًا.

ونشرت الرسائل عقب تغريد ترامب معلنا رفع السرية عنها، والتي عرضت إدارة أوباما آنذاك لانتقادت لاذعة خاصة من الجمهوريين الذين طالبوا بمحاكمة كلينتون فيما يعرف باسم فضيحة  البريد الإلكتروني.

وكانت التحقيقات التي أجريت عام 2016، كشفت عن احتواء حساب كلينتون على 650 ألف رسالة ولم يمط اللثام بعد عن كل تفاصيلها.




AdvertisementS