AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بالحيوانات الضالة والقمامة.. مدرسة قرية الغابة بالبحيرة تستقبل الطلاب.. والأهالي: تهدد أطفالنا

الأحد 18/أكتوبر/2020 - 10:01 ص
القمامة تحاصر المدرسة
القمامة تحاصر المدرسة
Advertisements
أسماء الجنبيهى

شهدت محافظة البحيرة، استعدادات مكثفة خلال الأيام الماضية، لإستقبال العام الدراسى الجديد ٢٠٢٠ /٢٠٢١، وسط إجراءات احترازية مشددة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى ترميم مباني المدارس وإنشاء فصول جديدة للحفاظ على سلامة وصحة الطلاب، رغم عن ذلك ظلت حياة طلاب قرية الغابة بمركز أبو حمص في خطر بسبب وجود ترعة ممتلئة بالحشائش الحشرات والحيوانات بجوار المدرسة.


وبغضب تحدث علاء الفقي، من أهالي قرية الغابة بأبو حمص: "في الوقت التي تعلن فيه المحافظة عن استعدادها التام لاستقبال العام الدراسي الجديد وسط إجراءات وقائية احترازية مشددة من إنتشار فيروس كورونا المستجد، تحاصر الحشرات والحيوانات المدرسة الوحيدة التي تخدم أبناء القرية في المراحل التعليمية المختلفة مما يؤدى إلى تعرض حياتهم إلي خطر كبير بسبب الترعة المجاورة للمدرسة ".


وأوضح أنه تم تقديم العديد من الشكاوى إلى مجلس القرية والوحدة المحلية دون استجابة لتلك الشكاوي، لافتاً إلى أنه رغم الجهود المبذولة من الدولة لترميم وتجديد المدرسة للحفاظ على سلامة وصحة الطلاب ولكن هذه الترعة الممتئلة بالحشائش والحشرات تشكل خطرًا أكبر علي حياة الطلاب لأنها تتحول إلى وكر للثعابين مع ارتفاع درجات الحرارة مما يؤدى إلى هجوم غير محسوب من الثعابين على الطلاب وأهالي هذه المنطقة، بالإضافة إلى انتشار الحشرات والحيوانات وتسرب مياه الترعة داخل فناء المدرسة أثناء إرتفاع منسوب المياه.


وأضاف: "نطالب محافظة البحيرة و مديرية الري والسادة المعنيين بالأمر سرعة التدخل و متابعة مجالس القري لتنظيف تلك المصارف قبل  حدوث كارثة تهدد حياة الطلاب أثناء ذهابهم إلى المدرسة".

وكان قد شهدت العديد من المدارس في محافظة البحيرة، اليوم السبت، حالة من الهدوء وعدم التزاحم بين طلاب المراحل التعليمية المختلفة في الساعات الأولى من اليوم الأول لانطلاق العام الدراسي الجديد ٢٠٢٠/٢٠٢١، بعد تخفيض نسبة الحضور لتلاشي تفشي فيروس "كورونا" وتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تتخذها الدولة للوقاية من المرض.


وأكد الدكتور محمد سعد وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة، في تصريحات خاصة لـ "صدي البلد"، أن المديرية في أتم الإستعداد لاستقبال العام الدراسي الجديد في ظل جائحة كورونا، لافتًا إلى أن تم تكثيف الجهود منذ ما يقرب من شهر لمواجهة انتشار عدوى فيروس كورونا بين الطلاب خلال العملية التعليمية من خلال تعقيم وتطهير المدارس وممرات دخول الطلاب وفصول التدريس والمعامل ودورات المياه والمكاتب الخاصة بالمعلمين والمداخل والمخارج، مشيرا إلى توفير جميع المطهرات والمنظفات الوقائية اللازمة والتنبيه على الطلاب والطالبات والعاملين بارتداء القفازات الطبية والكمامات الواقعية خلال فترة الدراسة حفاظا على سلامة المجتمع الجامعي و أبنائها الطلاب.


وأشار وكيل الوزارة، إلي أنه تم التنسيق مع جميع الجهات المعنية من المجالس المحلية ومديرية الصحة لعمل جدول رش وتعقيم محيط المدارس لمكافحة الحشرات الطائرة  المختلفة، بالإضافة إلى تجهيز غرفة عزل ومتابعة يومية من خلال الزائرات الصحيات بالمدارس ولجنة مخصصة من مديرية الصحة.


وقد انطلق صباح اليوم السبت، أول أيام العام الدراسي الجديد ٢٠٢٠/٢٠٢١، وسط وتطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية وتوفير كافة سبل الراحة للتلاميذ.


وأوضح وكيل الوزارة، أن يتم المتابعة اليومية لجميع مدارس المحافظة للتأكد من الالتزام بكافة القرارات والتعليمات الخاصة بالاستعداد لاستقبال العام الدراسى الجديد التي تشمل تنفيذ جميع أعمال الصيانة والإصلاحات بالمدارس من نوافذ ودورات مياه وكهرباء وأسوار وبوابات والتأكد من جاهزية المباني الجديدة للعام الدراسي الجديد من انتهاء كافة أعمال الصيانة اللازمة ومراجعة أسلاك وأعمدة الإنارة وتغطية أي أسلاك مكشوفة وكذا بالوعات الصرف وتوفير أغطية مناسبة ثابتة لها على مستوى سطح الأرض، بالإضافة إلى تكثيف أعمال النظافة وإزالة أي إشغالات بجوار المدارس خاصة بجوار بوابات الدخول والخروج للتلاميذ والتأكد من عدم تواجد صناديق القمامة بجوار أسوار المدارس ونطاقها، موضحًا أن تم إعداد خطة إخلاء أمنه بكل مدرسة لمواجهة أى ظروف طارئة، والتأكد من توصيل خدمة الإنترنت بجميع المدارس لمواكبة النظام التعليمى الجديد.


وأكد "سعد"، أن سيتم توزيع الكتاب المدرسى على الطلاب منذ اللحظة الأولى لبداية الدراسة، مشددًا على الإدارات التعليمية بالالتزام بحضور الطلبة والتلاميذ وهيئة التدريس طابور الصباح وتحية العلم وتحقيق الانضباط الإداري بالمدارس والالتزام بمواعيد الحضور والانصراف الرسمية، والعمل بشكل طبيعي دون حدوث أي تقصير في سير العملية التعليمية وفقاً للإجراءات الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا المستجد التي تشمل ارتداء الواقيات الشخصية وتقل المسافة البينية بين الطلاب داخل الفصول عن متر على الأقل، مع استمرار عمليات التعقيم.


اقرأ أيضا :

 قبل ساعات من انطلاق الدراسة.. البحيرة تستعد بـ 200 مدرسة جديدة

بالحيوانات الضالة والقمامة.. مدرسة قرية الغابة بالبحيرة تستقبل الطلاب.. والأهالي: تهدد أطفالنا
بالحيوانات الضالة والقمامة.. مدرسة قرية الغابة بالبحيرة تستقبل الطلاب.. والأهالي: تهدد أطفالنا
بالحيوانات الضالة والقمامة.. مدرسة قرية الغابة بالبحيرة تستقبل الطلاب.. والأهالي: تهدد أطفالنا
بالحيوانات الضالة والقمامة.. مدرسة قرية الغابة بالبحيرة تستقبل الطلاب.. والأهالي: تهدد أطفالنا
بالحيوانات الضالة والقمامة.. مدرسة قرية الغابة بالبحيرة تستقبل الطلاب.. والأهالي: تهدد أطفالنا
AdvertisementS