ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد فضيحة رادس| مباراة الزمالك والرجاء تثبت عشوائية الكاف فى الأزمات

الخميس 22/أكتوبر/2020 - 02:16 م
الزمالك والرجاء
الزمالك والرجاء
Advertisements
محمد سمير
يعيش الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" منذ تولي أحمد أحمد منصب الرئيس، حالة من التخبط الإداري، لم تحدث طوال تاريخ الاتحاد القاري العريق.

ومنذ وصول أحمد أحمد، شهد الاتحاد الأفريقي عشرات القرارات المتخبطة والأزمات، كما اشتهر الكاف بإصدار القرار وعكسه في نفس الوقت.

أزمة الرجاء والزمالك

ويعيش الكاف أزمة كبيرة حاليًا، بسبب لقاء الزمالك والرجاء البيضاوي المغربي، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وكان مقررًا أن يحل الرجاء ضيفًا على الفارس الأبيض، في ستاد القاهرة، يوم السبت المقبل، لخوض مباراة الإياب، إلا أن إصابة 8 لاعبين داخل صفوف الفريق المغربي بفيروس كورونا، ومنع الفريق من مغادرة بلاده، حالت دون إقامة اللقاء في موعده.

وتؤكد الأنباء المسربة من الاتحاد الأفريقي، أن الكاف يتجه للموافقة على طلب الرجاء، بتأجيل المباراة لمدة أسبوع، بعدما استقر إلى ذهن مسؤولي الكاف، مدى معاناة الرجاء مع الوباء العالمي، والتزام لاعبي الفريق بالحجر الصحي وفقًا لقرارات السلطات المغربية والبروتوكول المتبع.

وأدى توجه الكاف لفتح باب الانتقادات للاتحاد القاري بالتناقض، خاصة أن حسنية أكادير المغربي، تقدم بنفس الطلب لتأجيل مباراته أمام نهضة بركان في نصف نهائي الكونفيدرالية، بسبب إصابات كورونا، ورفض الكاف النظر في الطلب.

كما تقدم حوريا الغيني بطلب للكاف لتأجيل مباراته أمام بيراميدز في نصف نهائي الكونفيدرالية، لوجود أكثر من 12 إصابة بكورونا بين لاعبين وإدريين، ورفض الاتحاد الأفريقي أيضًا النظر في الطلب.

فضيحة رادس

هي أكبر واقعة وضح خلالها تخبط وارتباك الاتحاد الأفريقي، وعدم دراسته لوائحه وتطبيقها بشكل صحيح.

فبعد رفض الوداد المغربي، استكمال إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا 2019، أمام الترجي على ملعب رادس، اعتراضًا على عدم تفعيل تقنية "الفار"، تم إلغاء المباراة النهائية لأول مرة في تاريخ الاتحاد، وتتويج الفريق التونسي باعتبار منافسه منسحبًا.

لكن بعدها، اتخذ المكتب التنفيذي للكاف قرارا بسحب اللقب من الترجي وإعادة المباراة، معتبرا أن صاحب الأرض لم يقم بالاشتراطات الأمنية.

واعترض الترجي لدى المحكمة الرياضية الدولية (كاس)، وتم إلغاء قرار الكاف، وإلزامه بعودة القضية للجانه المنوط بها البت فيها، وليس المكتب التنفيذي.

وهنا اتخذ الكاف قرارًا مناقضًا تمامًا للذي أصدره سابقًا، حيث أكد فوز الترجي باللقب، مع توقيع بعض العقوبات التأديبية على الناديين، لتعود القضية مرة أخرى للمحكمة الدولية، التي أكدت فوز الترجي.

توقيت كأس الأمم

اتخذ الكاف قرارا بخوض كأس الأمم الأفريقية في الصيف، ونفذه بدءًا من النسخة التي استضافتها مصر العام الماضي، لكنه تراجع قبل النسخة التالية، بناءً على اعتراض الكاميرون، وقرر إعادة البطولة وإقامتها في الشتاء.

وعن ذلك قال عبد المنعم باه سكرتير عام الكاف، في تصريحات سابقة لـ"بي بي سي": "بطولة عام 2023 ستقام في كوت ديفوار، وستعود لفصل الصيف".

لكن سكرتير عام الاتحاد الأفريقي لم يستبعد أن تُنقل أيضا للشتاء، إذا اعترضت كوت ديفوار على الموعد، وهو أمر متوقع من دولة تقع في غرب القارة.

تخبط وتسديد فواتير

حين تولى أحمد أحمد المسؤولية، كانت بطولة أمم إفريقيا 2019 ستقام في الكاميرون، و2021 في كوت ديفوار، بينما تستضيف غينيا نسخة 2023.

لكنه قرر زيادة عدد المنتخبات المشاركة في البطولة إلى 24 بدلًا من 16، وهو ما شكل عبئا كبيرا على الكاميرون، التي فشلت في إنهاء تجهيزاتها لاستضافة هذا الكم من المنتخبات.

وبناءً على ذلك، أعلن الكاف سحب التنظيم من الكاميرون واستضافة مصر البطولة، التي تفوق ملفها على جنوب إفريقيا، وأثار هذا القرار غضب دول غرب القارة، التي خرجت منها اتهامات لأحمد أحمد بتسديد فواتير انتخابية، ومحاباة دول الشمال والجنوب.

فقام الكاف بسحب تنظيم كأس إفريقيا 2021 من كوت ديفوار، ومنحها للكاميرون، ثم أعطى كوت ديفوار تنظيم نسخة 2023، على أن تستضيف غينيا البطولة التي تليها.

أزمة جينيراسيون

أزمة أخرى حدثت في بطولة دوري أبطال أفريقيا الحالية، وتحديدًا في دور الـ16 خلال مباراة الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالي.

وأرسل الزمالك إخطارا للكاف بإقامة المباراة بالقاهرة، ثم خاطبه بنقلها لبرج العرب لأسباب أمنية، ووافق الاتحاد الأفريقي بخطاب رسمي للأبيض.

وتوجه الزمالك وطاقم التحكيم لملعب برج العرب، لكن الفريق السنغالي لم يحضر، وألغى الحكم المباراة معلنًا فوز الزمالك وتأهله لدور المجموعات.

بعدها اجتمع الكاف وقرر إعادة المباراة، في تناقض لخطابه السابق بالموافقة على إقامتها بالأسكندرية، وبالفعل أعيدت المواجهة وفاز الزمالك.

وقال شطة المدير الفني السابق للكاف، حينها :"الكاف كسر لوائحه وجامل السنغالية فاطمة سامورا، التي كانت مشرفة إدارية ومالية من قبل الفيفا على الاتحاد الأفريقي في ذلك الوقت".

حفل الأفضل

واجه المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي، انتقادات شديدة بعد إقامة حفل الأفضل في أفريقيا في توقيت غير مناسب.

وتزامن حفل الكاف الذي أقيم في مصر، مع موعد ديربي مانشستر بين السيتي ويونايتد، مما أدى لغياب رياض محرز لاعب السيتي.

وظهر الدولي السنغالي ساديو ماني نجم ليفربول الإنجليزي، وحيدًا على المسرح أثناء إعلان الجائزة الأهم، كما لم يحضر زميله بالريدز محمد صلاح.
Advertisements
Advertisements
Advertisements