ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جبهة تحرير تيجراي: شعبنا لن يركع أبدًا وأرضنا ستكون جحيمًا للجيش الإثيوبي

الأربعاء 18/نوفمبر/2020 - 04:26 م
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
محمد عثمان

توعدت قوات جبهة تحرير تيجراي، اليوم الأربعاء، قوات الجيش الإثيوبي بـ "الجحيم"، وذلك في ظل تقدم قوات الجيش باتجاه عاصمة إقليم تيجراي.

وتسببت الحرب في تيجراي بنزوح نحو 30 ألف لاجئ إثيوبي إلى السودان، وسط تساؤلات حول ما إذا كان رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام قادرًا على لم شمل الجماعات العرقية المنقسمة التي لا تحصى في بلاده، وفقًا لما أوردته وكالة "رويترز" للأنباء.

وتجاهل آبي أحمد الدعوات الدولية لعقد مفاوضات مع جبهة تحرير تيجراي ووقف الحرب العنيفة المستمرة منذ نحو أسبوعين.

واستولت قوات تحرير تيجراي على دبابات ومدفعية في سلسلة انتصارات على الجيش الإثيوبي رغم فقدانها عدد من مقاتليها بشكل كبير.

وقالت الجبهة: "تيجراي الآن أصبحت جحيمًا لأعدائها. شعب تيجراي لن يركع أبدًا".

دعت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس، أطراف الصراع في إثيوبيا إلى وقف التصعيد فورًا.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، "ندين بشدة هجوم جبهة التحرير في تيجراي على إريتريا ومحاولة تدويل الصراع".

وأضاف "ندعو جبهة تحرير تيجراي والسلطات الإثيوبية لاتخاذ خطوات لخفض التصعيد وإحلال السلام وحماية المدنيين".

وحذرت الأمم المتحدة، من أزمة إنسانية منتظرة جراء القتال الدائر عند الحدود بين إثيوبيا والسودان، في إقليم تيجراي الإثيوبي، مشيرة إلى أن عدد اللاجئين الإثيوبيين ارتفع إلى نحو 30 ألف لاجئ.
Advertisements
Advertisements
Advertisements