الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الإسلاموفوبيا تتزايد .. ارتفاع حالات العنصرية ضد المسلمين في أمريكا

صدى البلد

ارتفع عدد حالات التمييز والمضايقات ضد المسلمين الأمريكيين في مايو ويونيو، وفقًا لتقرير نشره مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية بشأن توسع ظاهرة الإسلاموفوبيا.

وبحسب موقع "أكسيوس" الأمريكي، عادةً ما ينشر مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية، أكبر منظمة إسلامية للحقوق المدنية والدعوة، تقريرًا سنويًا يوثق حوادث التحيز ضد المسلمين، لكنه اختار إصدار تقرير منتصف العام نظرًا للارتفاع الأخير.

وقالت المنظمة في بيان صحفي، إن التقرير، الذي صدر يوم الأربعاء، يركز على 38 من مئات الحالات التي وثقها مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية.

وفقًا للمجلس، يهدف التقرير إلى تقديم "لمحة عن الحياة اليومية للمسلمين في أمريكا الذين ما زالوا يواجهون التهديد المميت لـ الإسلاموفوبيا".

ووثق تقرير منتصف العام تصاعدا في جرائم الكراهية ضد المسلمين في أعقاب الصراع الإسرائيلي الفلسطيني في مايو. كما لاحظت الجماعة ارتفاعًا في الحوادث المناهضة للمساجد التي تنطوي على أعمال تخريب واعتداءات جسدية.

ووجد التقرير أن التنمر ضد الطلاب المسلمين يستمر في الارتفاع بمعدل سريع، مما يسلط الضوء على حالة يُزعم فيها أن الطفل المسلم وصفه معلمه بأنه إرهابي.

وقال نهاد عوض، المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية، في بيان صحفي:"يجب ألا يكون الإسلاموفوبيا أمرًا طبيعيًا. أستطيع أن أقول لك أن العديد من المسلمين حول هذا البلد وحول العالم، أولئك الذين يعيشون كأقليات، بدأوا يشعرون أن الإسلاموفوبيا جزء من الحياة الطبيعية. لا يجب أن يكون الأمر كذلك، ولا يجب أن نقبله

وأضاف أن "الإسلاموفوبيا خطر وتهديد ليس فقط للمسلمين ولكن لكل مجتمعاتنا وسلام مجتمعاتنا".