الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حارب وانتصر بروح الفانلة البيضاء.. قصة ارتداء تيشرت الزمالك في حرب أكتوبر

كتيبة 35 فهد
كتيبة 35 فهد

في ذكرى حرب أكتوبر كل عام، يتم تداول العديد من الصور والذكريات الخاصة بالحرب، ومن ضمن هذه الصور، صورة لمجموعة من الجنود الذين شاركوا في الحرب، ومن ضمنهم جندي يرتدي تيشرت الزمالك.

أثارت هذه الصورة، تساؤل العديد من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي حول سر ارتداء الجندي لقميص الزمالك، ومن هو هذا الجندي وغيرها من الأسئلة الخاصة بهذه الصورة.. فما قصتها؟

تم التقاط الصورة بواسطة الرقيب إبراهيم عبد العال، والمعروف باسم قناص الدبابات، حيث استطاع قنص 18 دبابة إسرائيلية بمفرده في حرب أكتوبر، حيث كشف عبدالعال عن تفاصيل هذه الصورة وسر ارتداء تيشرت الزمالك.

كان الرقيب عبد العال ضمن أفراد الكتيبة التي تضم 14 جنديًا هم أبطال الصورة الشهيرة، وهي كتيبة 35 فهد بقيادة المقدم عبد الجابر أحمد علي.

من الجندي صاحب تيشرت الزمالك؟ 

ووفقًا لتصريحات الرقيب إبراهيم عبد العال، فإن مرتدي تيشرت الزمالك كان صديقه المجند يحيى حسانين، من مدينة بلقاس التابعة لمحافظة الدقهلية، الذي استطاع تدمير أكثر من 10 دبابات إسرائيلية خلال حرب أكتوبر.

كتيبة 35 فهد

متى تم التقاط هذه الصورة؟

تعود الصورة إلى ما قبل حرب أكتوبر، وهذا عكس ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي، بأن الصورة كانت في حرب أكتوبر، حيث كانت الصورة عام 1972 وتم التقاطها بعد الانتهاء من التدريبات الخاصة بالكتيبة. 

وكانت تدريبات اللياقة البدنية تتم بشكل منتظم قبل الحرب، حيث كانت تنتهي التدريبات بتقسيمة مباراة كرة قدم، كان يرتدي فريق تيشيرت الزمالك والفريق الآخر تيشيرت الأهلى لرفع اللياقة البدنية والترفيه عن الجنود.

كتيبة الزمالكاوية

كانت كتيبة 35 فهد صاحبة الصورة “زمالكاوية” باللبس فقط، نظرا لأن جميع القمصان التي تم توزيعها على الكتيبة كانت لفريق الزمالك فقط.

وكانت قمصان كرة القدم لأندية الأهلي والزمالك والإسماعيلي توزع على الكتائب بمعرفة القوات المسلحة، حيث صادف أن حصلت كتيبة (35 فهد) على قميص نادي الزمالك، وفقا لتصريحات الرقيب “عبدالعال”: “كانت التيشيرتات بتتوزع علينا في الفقرة الترفيهية، ولبسنا تيشرت الزمالك رغم إن في منا أهلاوية بما فيهم مرتدي تيشرت الزمالك في الصورة”.