الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

خدمات وتسهيلات للطلاب الوافدين ومعامالتهم كـ المصريين.. والتعليم العالي: نسعى للترويج في الخارج ووضع مصر على خريطة السياحة التعليمية العالمية

طلاب الجامعات
طلاب الجامعات

التعليم العالي :

مبادرة ادرس في مصر" تهدف إلى رفع تصنيف الجامعات المصرية

نسعى للترويج لمصر في الخارج ووضعها على الخريطة السياحة التعليمية العالمية

 

تسعى إدارة الوافدين بوزارة التعليم العالي ، إلى دعم الطلاب الوافدين، وتقدم كافة الخدمات لهم التي تجعلهم يشعرون بأنهم داخل اوطانهم، حيث تشمل الخدمات الصحة والمواصلات.

 

 

قال مصدر مسؤول بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن وزارة التعليم العالي والجامعات تعامل الطلاب الوافدين بنفس معاملة الطلاب المصريين، ويقدم لهم جميع الخدمات الصحية والمواصلات وغيرها كما يتم تحصيل مصروفاتهم بالجنيه المصري .

وكشف مصدر مسؤول بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن قيام العديد من الجامعات بتعليق جميع الأنشطة والفعاليات، في إطار الحداد العام الذي أعلنته الدولة المصرية على أروح شهداء فلسطين.

 

وأكد على إلى ضرورة تقديم أفضل الفرص للطلاب الوافدين لتطوير مهاراتهم وإثراء مسيرتهم الأكاديمية، فضلا عن ضرورة العمل على جذب الطلاب للدراسة بجامعة الإسكندرية وتسيير كافة إجراءات التحاقهم، وحصولهم على خدمة تعليمية متميزة.

وأشار إلى ضرورة تسهيل عمليات التواصل معهم بالتعاون مع الجهات الخاصة بهم كسفارات وقنصليات بلادهم في مصر، والإدارة المركزية للوافدين بجامعة الإسكندرية.

كما أوضح أنه لابد من توفير بيئة مناسبة لهم خلال فترة دراستهم بمصر ليكونوا خير سفراء لمصر بعد عودتهم بلادهم، مشيرا إلى أن مبادرة ادرس في مصر" تهدف إلى رفع تصنيف الجامعات المصرية، وزيادة الدخل القومي المصر، والترويج لمصر في الخارج ووضعها على الخريطة السياحة التعليمية العالمية.

وضع الطلاب الفلسطينيين في الجامعات المصرية 

 

وقال مصدر مسؤول في المجلس الأعلى للجامعات الخاصة والأهلية، إن هناك دعم للطلاب الفلسطينيين في مصر وذلك بشكل غير محدود، مشيرا إلى أن هذا الدعم يشمل جميع الطلاب الوافدين في الجامعات أو الطلاب في المراحل ما قبل الجامعية .


وأضاف المصدر لـ صدى البلد، أن هناك دعم الطلاب الوافدين بشكل عام بينهم الفلسطينيين يمثل في خدمات وخصومات تصل إلى 20% ، مشيرا إلى أنه يتم تقديم الدعم وأيضا الموقوف امام العقبات تجاههم، كما يتم تأجيل امتحانات الميدتيرم والفصل الدراسي الأول 2023 لهم، خلال هذا الفترة وذلك نظراً لما يحدث في بلادهم.

 

وأكد مصدر مسؤول في المجلس الأعلى للجامعات الحكومية، أن الجامعات أصبحت تسمح للطلاب الفلسطينيين بتأجيل الامتحانات لهم وذلك مراعاة للأحداث وعدم القدرة على الانتظام في الحضور بالمراحل الجامعية المختلفة.

وأشار المصدر لـ صدى البلد، إلى أن الجامعات لم تكتفِ بتقديم الدعم للفلسطينيين بهذا القدر إنما شهدنا حملات للتبرع بالدم للأشقاء الفلسطينيين داخل كل جامعة اقبل عليها الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بها، مضيفا أنه قد تم تعليق جميع الأنشطة والفعاليات بفترة الحداد العام للبلاد وهذا على أروح شهداء دولة فلسطين، مضيفا أن الكليات قد قامت بتأجيل الامتحانات لجميع الطلاب الفلسطينيين وذلك دون عذر.

 

وكان قد التقى الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي بوفد جامعة إكستر البريطانية، والذي يضم كل من البروفيسور ريتشارد فوليت نائب رئيس الجامعة، والبروفيسور ألكسندرا جرباسي عميدة كلية البيئة والعلوم والإقتصاد، والسيد بيتر كلاك رئيس الشراكات العالمية بالجامعة، وذلك بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية.

في مستهل اللقاء، أكد الوزير، عُمق العلاقات الثنائية بين مصر وبريطانيا، مُثمنًا زيادة التعاون بين البلدين في مجال التعليم الجامعي، مؤكدًا على ضرورة تبادل الخبرات العلمية بين الجامعات المصرية ونظيراتها البريطانية؛ لتعزيز الخبرات بين الجانبين، مشيراً إلى أن الفترة القادمة ستشهد شراكة بين جامعة إكسترا وجامعة عين شمس الأهلية.

وأشار د. أيمن عاشور، إلى أن مصر شهدت طفرة كبيرة في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، وذلك في إطار الإستراتيجية الوطنية للوزارة ، لافتًا إلى أنه تم تنفيذ العديد من المشروعات بالجامعات الحكومية، والخاصة، والتكنولوجية، والأهلية، وأفرع الجامعات الدولية، بالإضافة إلى الأكاديميات والمعاهد، فضلاً عن التطوير المُستمر للجامعات القائمة، والارتقاء بمكانة الجامعات المصرية في التصنيفات العالمية، والتطوير المُستمر للمناهج الدراسية، مشيرًا إلى اهتمام الدولة المصرية بملف إنشاء أفرع للجامعات الأجنبية المرموقة دوليًا في مصر، كأحد الروافد الجديدة والمتميزة التي تتيح فرص للحصول على تعليم عالٍ بمستوى دولي من خلال شراكات عالمية مع كبرى الجامعات الدولية على أرض مصر، بما يسهم في الارتقاء بالمنظومتين التعليمية والبحثية.

ولفت الوزير إلى أن التعاون مع جامعة إكستر البريطانية يأتي في إطار الخطة الإستراتيجية للوزارة لتشجيع الجامعات الأعلى تصنيفًا على مستوى العالم للتعاون مع الجامعات المصرية،  مع الإستفادة من الخبرات الأجنبية، وتبادل العلوم والمعرفة، وتعزيز فرص الحصول على تعليم أجنبي متميز وشهادات دولية من الجامعة الأم، فضلاً عن المُساهمة في جذب الطلاب الوافدين من الدول المُحيطة؛ للاستفادة من توافر فُرص التعليم الأجنبي بجمهورية مصر العربية.

وخلال اللقاء، ناقش الجانبان سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجامعات المصرية وجامعة إكستر البريطانية وخاصة في المجالات ذات الأولوية والتي تخدم خطة التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030)، والاستفادة من الخبرات المشتركة في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، وخاصة ما يتعلق بربط التعليم العالي والبحث العلمي باحتياجات الصناعة ومتطلبات سوق العمل سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي، وكذلك الاستفادة من خبرة جامعة إكستر في تعزيز التعاون مع الشركاء في المؤسسات الصناعية.

ومن جانبهم، أشاد وفد جامعة إكستر بمستوى العلاقات المتميزة بين مصر وبريطانيا، مؤكدًا على أهمية استمرار التعاون في تنفيذ المشروعات العلمية المشتركة بين البلدين، مثمنًا دعم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية للاستثمار في التعليم، وتعزيز الشراكة مع المؤسسات الدولية. 
              
جدير بالذكر، أن اللقاء يأتي في إطار جهود المكتب الثقافي المصري بلندن برئاسة الدكتورة رشا كمال الملحق الثقافي ومدير البعثة التعليمية بالمملكة المتحدة وأيرلندا الشمالية، في التواصل مع الجامعات البريطانية، بالإضافة إلى أن جامعة اكستر كانت أحد المشاركين في البعثة التعليمية فى سبتمبر الماضي، كما تأتى هذه الزيارة نتيجة لهذه البعثة التعليمية، والتي نظمت من قبل المكتب الثقافى المصري بلندن.

وتجدر الإشارة إلى أن جامعة إكستر تأسست عام 1955، كما تشتهر الجامعة بأبحاثها ذات المستوى العالمي ورضا الطلاب المتميز، وقد احتلت المرتبة 15 في The Guardian University Guide  لعام 2022، حيث تقع ضمن أفضل 150 جامعة عالميًا في كل من تصنيفات QS العالمية لعام 2023 وتصنيفات الجامعات العالمية THE 2023، بإعتبارها عضوًا في مجموعة Russell Group وحاصلة على الجائزة الذهبية من إطار التميز التعليمي (TEF)، كما تتمتع الجامعة بتاريخ غني في المساهمة في التعليم والبحث، ومن خلال فروعها في إكستر وكورنوال، حققت الجامعة اعترافًا عالميًا، كما تعزز بيئة متنوعة وشاملة مع أكثر من 25000 طالب من 130 دولة، كما تتميز الجامعة بالتقدم البحثى في الإنجازات مثل رسم خرائط تآكل القطب الشمالي، والتقدم في تشخيص وعلاج السرطان والسكري، وخطة إستباقية من ٧ نقاط لمعالجة حالة الطوارئ المناخية، كما تعطي المؤسسة الأولوية لرضا الطلاب، وإشراك ممثلي الطلاب في التخطيط الإستراتيجي وصنع القرار.

حضر اللقاء الدكتور محمد ضياء رئيس جامعة عين شمس، الدكتور مصطفى رفعت أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، الدكتورة رشا كمال الملحق الثقافي بلندن ومدير البعثة التعليمية بالمملكة المتحدة وأيرلندا الشمالية، الدكتور شريف صالح رئيس قطاع الشؤون الثقافية والبعثات، الدكتور أكرم فاروق وكيل كلية الهندسة لشؤون خدمة المجتمع وتنميه البيئة بجامعة عين شمس، والسيد مارك هوارد مدير المركز الثقافي البريطاني فى مصر، والسيدة شيماء البنا رئيس قسم التعليم بالمجلس الثقافي البريطاني، وأحلام صلاح مدير عام الإدارة العامة للمكتب الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة.