AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

منسق شباب الأثريين: التعديات علي الأثار تحتاج لتعامل رادع.. واستهتار مسئولي المناطق سبب زيادتها

الأربعاء 25/ديسمبر/2013 - 10:56 ص
كتب علاء المنياوي
قال كريم محمد السيد، مرمم وباحث في الأثار ومنسق ائتلاف شباب الأثريين، إن أبرز معوقات عمل الاثريين فى تلك الفترة عدم توافر الأموال للقيام بالأعمال وغياب الأمن فى ظل تلك الظروف الصعبة والتعدى على الأثريين أثناء القيام بعملهم.
وأشار إلي أن أبرز المخاطر التى تهدد الأثار المصرية هى التعدى عليها بالبناء والسرقة، كذلك تراجع عمليات الترميم للأثار المصرية بصورة كبيرة يؤدى الى تفاقم المخاطر وتلفها بصورة سريعة اذا لم يتم تدارك هذا الأمر.
وأوضح كريم، في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد"، "أن الآثار الاسلامية تعانى هي الأخري من الاهمال الشديد فى ترميمها كذلك السرقات المتتالية للحشوات الخشبية للابواب والمنابر، ولأن اغلب الاثار الإسلامية توجد فى وسط الكتل السكنية ويحيط بها الاهالى فان خطرها يكون اكبر من الاثار المصرية من ناحية التلف الواقع عليها والناتج عن البيئة المحيطة بها".
واضاف "أن السبب الرئيسي لزيادة التعديات علي الآثار هو استهتار مديرى الاثار والقيادات فى المناطق التى تحدث بها تعديات,ولا بد من متابعة حاسمة لكل القيادات الأثرية حول التعديات عن الاثار ومجازاة المقصر وبسرعة حتى لا نجد بمرور الوقت ان الاراضى الأثرية قد اصبحت اراضى سكنية بتخاذل المسئولين,وإن كان استقرار البلد امر مهم جدا فى مقاومة التعديات وازالتها، جميع التعديات ومحاسبة المسئولين عنها".

AdvertisementS
AdvertisementS