الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

دعاء الريح والعواصف والغبار.. 7 أمور نهى عنها رسول الله.. احذروها

دعاء الريح والعواصف
دعاء الريح والعواصف والغبار مكتوب

دعاء الريح والعواصف والغبار مكتوب ، لعله وغيره من دعاء الرياح الشديدة ودعاء العواصف الترابية ودعاء الريح والغبار من جملة الأدعية التي يبحث عنها الكثيرون بهذا الوقت بسبب هذه الأجواء الترابية التي يشهدها اليوم، خاصة وأن دعاء الريح والعواصف والغبار مكتوب من الأمور التي حثنا رسول الله –صلى الله عليه وسلم- عليها للاحتماء بها من كل شر، لأن دعاء الريح والعواصف والغبار مكتوب هو السبيل للجوء إلى الله في مثل هذه الأوقات الصعبة والنجاة من الكوارث الطبيعية، يتمثل في دعاء العواصف والامطار وغيرها من دعاء الريح ، لأن الدعاء يرفع القضاء، ومن ثم فإننا أحوج ما يكون إلى دعاء العواصف والامطار وغيرها من دعاء الريح ودعاء المطر والرعد والبرق .

دعاء الريح والغبار أو دعاء الرياح والعواصف الشديدة أو دعاء الريح والمطر أو دعاء الريح والعواصف أو حتى لو أتى بمسمى أفضل دعاء يقال عند هبوب الرياح ، كلها أدعية زاد البحث عنها وسيستمر خلال هذه الأيام بل وخلال هذا الأسبوع وقد يكون إلى نهاية الشهر الجاري أو حتى نهاية فصل الربيع، وسيظل دعاء الريح والغبار أو دعاء الرياح  والعواصف الشديدة أو دعاء الريح والمطر أو دعاء الريح والعواصف أو حتى لو أتى بمسمى أفضل دعاء يقال عند هبوب الرياح متصدرًا في أيقونات البحث، وهو ما يعد أمرًا طيبًا.

دعاء الريح والغبار أو دعاء الرياح والعواصف الشديدة أو دعاء الريح والمطر أو دعاء الريح والعواصف أو حتى لو أتى بمسمى أفضل دعاء يقال عند هبوب الرياح ، فإن ترديده في مثل هذه الأجواء يعد امتثالًا واقتداءً وسيرًا على هدي رسول الله –صلى الله عليه وسلم- الذي داوم على دعاء الريح والغبار أو دعاء الرياح والعواصف الشديدة أو دعاء الريح والمطر أو دعاء الريح والعواصف أو حتى لو أتى بمسمى أفضل دعاء يقال عند هبوب الرياح وما نحوها من الأدعية في مثل هذه الأوقات، بل إنه –صلى الله عليه وسلم- أوصى كذلك بالحرص على دعاء الريح والغبار أو دعاء الرياح والعواصف الشديده أو دعاء الريح والمطر أو دعاء الريح والعواصف أو حتى لو أتى بمسمى أفضل دعاء يقال عند هبوب الرياح .

دعاء الريح والعواصف والغبار مكتوب 
دعاء الريح والعواصف والغبار مكتوب أو دعاء الرياح  والعواصف الشديدة أو دعاء الريح والمطر أو دعاء الريح والعواصف أو حتى لو أتى بمسمى أفضل دعاء يقال عند هبوب الرياح ففيها ورد حديث نبوي شريف وارد عن رسول الله - صلي الله عليه وسلم- والذي يؤكد من خلاله أنه لا يجوز سب الرياح أو ذمها أو لعنها وأن نسأل الله تعالي خيرها ونستعيذ من شرها، ومن دعاء الريح والعواصف والغبار مكتوب أو دعاء الرياح والعواصف الشديده أو دعاء الريح والمطر أو دعاء الريح والعواصف أو حتى لو أتى بمسمى أفضل دعاء يقال عند هبوب الرياح ، عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصفت الريح قال: «اللَّهُمَّ إِني أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا ، وَخَيْرِ مَا فِيهَا، وخَيْر ما أُرسِلَتْ بِهِ، وَأَعُوذُ بك مِنْ شَرِّهِا ، وَشَرِّ ما فِيها ، وَشَرِّ ما أُرسِلَت بِهِ»، وكذلك من دعاء الريح والعواصف والغبار مكتوب أو دعاء الرياح والعواصف الشديده أو دعاء الريح والمطر أو دعاء الريح والعواصف أو حتى لو أتى بمسمى أفضل دعاء يقال عند هبوب الرياح كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشتدت الريح يقول: «اللهم لقحًا لا عقيمًا».

دعاء الريح والعواصف 
دعاء الريح والعواصف إذا عصفت الريح ، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصفت الريح قال : «اللهم إني أسألك خيرها ، وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به . وأعوذ بك من شرها ، وشرما فيها ، وشر ما أرسلت به »، وفي دعاء الريح والعواصف  إذا عصفت الريح قالت السيدة عائشة –رضي الله تعالى عنها- : وإذا تخيلت السماء ، تغير لونه ، وخرج ودخل ، وأقبل وأدبر ، فإذا مطرت سري عنه ، فعرفت ذلك في وجهه ، قالت عائشة : فسألته ، فقال : « لعله ، ياعائشة ! كما قال قوم عاد : «فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضًا مُسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قَالُوا هَذَا عَارِضٌ مُمْطِرُنَا بَلْ هُوَ مَا اسْتَعْجَلْتُمْ بِهِ رِيحٌ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٌ» الآية 24 من سورة الأحقاف » .

دعاء الريح والعواصف إذا عصفت الريح ، فقد ورد أنه ما هبت ريح قط إلا جثا النبي صلى الله عليه وسلم على ركبتيه وقال : «اللهم اجعلها رحمة ولا تجعلها عذابا اللهم اجعلها رياحا ولا تجعلها ريحا»، وعن دعاء الريح والعواصف إذا عصفت الريح ، قال ابن عباس رضي الله عنهما في كتاب الله عز وجل : « إِنَّآ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا » الآية 19 من سورة القمر، وقال عز وجل: « وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ» الآية 41 من سورة الذاريات، وقال تعالى: « وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ» الآية 22 من سورة الحجر، وقال سبحانه: « وَمِنْ آيَاتِهِ أَن يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ» الآية 46 من سورة الروم.

دعاء العواصف والامطار
دعاء العواصف والامطار الغزيرة أو الدعاء في حال اشتدّ المطر وخاف النّاس ضرَرَه، فمن السُّنّة أن يدعوَ المُسلِم فيقول مثل قول الرّسول -صلّى الله عليه وسلم- حيث كان يدعو بهذا الدُّعاء إذا اشتدّ المطر، فيقول: «اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا، ولَا عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ علَى الآكَامِ والجِبَالِ والآجَامِ والظِّرَابِ والأوْدِيَةِ ومَنَابِتِ الشَّجَرِ».

دعاء العواصف والامطار الغزيرة ، ومنه دعاء الريح أو دعاء هبوب الرياح فقال رسول الله -صلي صلى الله عليه وسلم- ، لما كان يرى ريحا، يقول لا تسبوها، واسألوا الله خيرها واستعيذوا بالله من شرها، كَانَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وآله وسلم إِذَا عَصَفَتِ الرِّيحُ قَالَ «اللَّهُمَّ إِنِّى أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا وَخَيْرَ مَا فِيهَا وَخَيْرَ مَا أُرْسِلَتْ بِهِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا وَشَرِّ مَا فِيهَا وَشَرِّ مَا أُرْسِلَتْ بِهِ» رواه مسلم.