AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تجادل في الباطل.. تركيا تشن هجوما على مجلس الأمن الدولي

الأربعاء 29/يوليه/2020 - 01:28 م
صدى البلد
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
شنت تركيا هجوما على مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء، على خلفية تمديد تفويض قوة حفظ السلام في قبرص لمدة ستة أشهر.

ووفقا لموقع "أحوال" التركي المعارض، قالت وزارة الخارجية ، في بيان لها أمس الثلاثاء: "ضد قواعد الأمم المتحدة ومبادئها، لم يتم السعي للحصول على موافقة الجانب القبرصي التركي مرة أخرى فيما يتعلق بوجود قوة حفظ السلام، التابعة للأمم المتحدة في قبرص، في الجزيرة".

وقالت الوزارة إن "مسألة وجود قوة حفظ السلام في الجزيرة بحاجة إلى إجراء ترتيب قانوني مع السلطات القبرصية التركية".


كما أشارت الوزارة إلى تصاعد حدة التوترات بين تركيا واليونان وقبرص بشأن المطالبات المتنافسة على حقوق التنقيب عن المحروقات في شرق البحر المتوسط.

وتابعت قائلة إنه: "من المؤسف أيضا أنه بينما يدعو المجلس إلى التعاون بين الجانبين في الجزيرة، يغض النظر عن التقاسم العادل للموارد والعائدات الهيدروكربونية كأحد مجالات التعاون".

وتقول قبرص إن حفرها على الهيدروكربونات في المياه المحيطة بالجزيرة يدعمه القانون الدولي، مؤكدة أنها منطقتها الاقتصادية الخالصة.

وفي المقابل، تزعم أنقرة أن قبرص تمس بالجرف القاري لتركيا وتنتهك حقوق الجانب الشمالي من الجزيرة.

وجدير بالذكر أن مجلس الأمن الدولي قام بإنشاء قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في قبرص عام 1964 للحفاظ على السلام بين القبارصة اليونانيين والأتراك.

وشهدت العقود الأخيرة،  عدة محاولات فاشلة لحل النزاع القبرصي. انتهت المحاولة الأخيرة، التي عقدت في سويسرا بمشاركة تركيا واليونان وبريطانيا، في عام 2017.
Advertisements
AdvertisementS