ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكاية سيارة عشقها المصريون .. فما هي ؟

السبت 13/فبراير/2021 - 08:16 م
حكاية سيارة عشقها
حكاية سيارة عشقها المصريين
Advertisements
صبري طلبه

هل امتلكت هذه السيارة ذات يومًا، أو دخلت قلبك بمجرد رؤيتها وهي تسير في شوارع المحروسة، فمن الممكن انها  تذكرك بموقف ما أو صديق عزيز، أو رحلة لا تنسى بصحبة عائلتك، فنحن الأن على موعد مع واحدة من أشهر السيارات في الشارع المصري و هي السيارة فيات 128.

 

اطلق عليها البعض اسم حمالة الأسية، و البعض الاخر يصفها بأسطورة الأجيال و ذلك بسبب تاريخها الطويل و الممتد بداية منذ بدء انتاجها في عام 1969، و كانت معظم السيارات قبل هذه الأيقونة تعمل بمنظومة الدفع الخلفي، بإستثناء فئات قليلة حيث أعتمدت النسخة فيات 128 على خاصية الدفع الأمامي، بينما زودت بنوعان من المحركات الأول سعة 1100 سي سي، و الاخر سعة 1300 سي سي، ولكن المحرك الأول اخذ شهرة كبيرة في الشارع المصري ، و استطاعت فيات 128 بهذا التصميم الثوري أن تحصد  جائزة "car of the year" لعام 1970.

 

ساهمت السيارة في احداث نقلة نوعية في المجتمع المصري، حيث دخلت السيارة خطوط الانتاج المصرية بالتعاون بين فيات الايطالية و مصنع النصر للسيارات، و ظهرت في الأسواق بداية من عام 1972، ثم واصلت السيارة نجاحها بعد عام 1973 مع عودة الأنتصار المصري، لتحقق نسبة مبيعات عالية بعد أن اصبحت سيارة الشباب المفضلة، لتغيير مفهوم السيارة الالمانية التي سيطرت على جميع الشعوب وهي الأيقونة "بيتل".


وحصلت فيات على قدرات مكيانيكية تتمثل في ناقل حركة يدوي "مانيوال" رباعي السرعات، وعزم دوران بلغ  5800 لفة / دقيقة، بينما اتسمت بتصميم خارجي رباعي الأبواب و اخر ثنائي، و بمصابيح أمامية دائرية لموديلات السبعينات، و مصابيح خلفية مستطيلة، ليتغير تصميمها بعد ذلك للموديلات الاكثر تطورًا ويتم اضافة مصابيح مربعة الشكل من الناحية الأمامية و الخلفية، محتفظة بنفس تكوينها الهيكلي و الفني.

 

و مازالت السيارة فيات 128 تتصدر السوق المصري للسيارات المستعملة، شاهدة على الكثير من الذكريات التي لا تنسى و الرحلات الخالدة في اعين محبيها، والتي مازالت تبهر العديد بألوانها و طلتها الخاطفة للأنظار.

Advertisements
Advertisements
Advertisements