الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

علاء عابد: زيارة ولي عهد أبو ظبي دليل على عمق العلاقات المصرية الإماراتية

زيارة بن زايد للقاهرة
زيارة بن زايد للقاهرة


وصف النائب علاء عابد النائب الأول لرئيس البرلمان العربي ،  زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي،  نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، لمصر اليوم ، بأنها دليل  على متانة وعمق العلاقات المصرية الإماراتية حيث  تأتي في توقيت غاية في الأهمية من حيث الموضوعات التي يتطرق لقاء الرئيس السيسي والشيخ محمد بن زايد إليها.
 

وأوضح النائب الأول للبرلمان العربي في بيان له، أن علاقات مصر والإمارات تُعد واحدة من أهم العلاقات العربية الثنائية الاستراتيجية بالشرق الأوسط طيلة 50 عامًا، مشيرًا إلى أن هذه العلاقات تقوم على أساس المصالح المشتركة للشعبين ومواجهة التحديات في أواصر من الحب والأخوة أرسى قواعدها رموز وطنية في البلدين وقادتها المسئولون عن تلك الدعائم الراسخة والممتدة عبر التاريخ .
 

وأكد النائب الأول للبرلمان العربي  أن تلك الزيارة تُظهر ما تتمتع به علاقات البلدين من تفرد وخصوصية وتعاون وتنسيق تجاه كافة القضايا الدولية والإقليمية والاقتصادية على أساس من الثقة والتفاهم والمصير المشترك، موضحًا أن الأمن الخليجي ما هو إلا امتداد للأمن القومي المصري، وهو ما أكده الرئيس السيسي في أكثر من مناسبة.
 

وأشار النائب علاء عابد ، أن العلاقات المصرية الإماراتية هي علاقة  مبنية على الأخوة والتعاون المشترك  بين البلدان العربية  وتنعكس هذه العلاقات القوية الراسخة على كافة الأصعدة ،و أن الزيارة تأتي استمرارا لمسيرة العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين وأهمية استمرار وتيرة التشاور والتنسيق الدوري والمكثف بينهما حول القضايا الإقليمية ، فضلًا عن مناقشة الأوضاع الراهنة في الدول العربية وخاصة الأمن القومي للبلاد.

 

وأشار إلى الدور المهم الذي تلعبه دولة الإمارات العربية الشقيقة في دعم الدولة المصرية على مدار السنوات الماضية، فضلًا عن الدور الوطني لدولة الإمارات في التعاون الصحي مع مصر لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد  ، وسيذكر التاريخ المواقف الوطنية بين البلدين فى جميع المواقف .


وقد صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس رحب بسمو الشيخ محمد بن زايد في بلده الثاني مصر، متقدماً سيادته بالتهنئة بمناسبة شهر رمضان المعظم، ومؤكداً التقدير والمودة التي تكنها مصر قيادةً وشعباً لدولة الإمارات العربية المتحدة في ضوء العلاقات والروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وعمق ومتانة التحالف الاستراتيجي الراسخ بين مصر والإمارات.
 

وعلى صعيد العلاقات الثنائية؛ أشار الرئيس إلى حرص مصر على الاستمرار في تعزيز التعاون الثنائي مع الإمارات في مختلف المجالات، وتكثيف وتيرة انعقاد اللقاءات الثنائية بين كبار المسئولين من البلدين بصورة دورية للتنسيق الحثيث والمتبادل تجاه التطورات المتلاحقة التي تشهدها حالياً منطقة الشرق الأوسط وتعزيز وحدة الصف والعمل العربي والإسلامي المشترك في مواجهة مختلف التحديات الإقليمية.
 

من جانبه؛ أعرب الشيخ محمد بن زايد عن خالص تقديره لحفاوة الاستقبال، متبادلاً التهنئة مع الرئيس بمناسبة شهر رمضان المعظم، متمنياً لمصر وشعبها دوام الازدهار والتقدم، ومؤكداً أن زيارته الحالية لمصر تأتي استمراراً لمسيرة العلاقات الوثيقة والمتميزة التي تربط البلدين حكومةً وشعباً وما يجمعهما من مصير ومستقبل واحد، ودعماً لأواصر التعاون الثنائي على جميع الأصعدة.