الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الأضخم في تنزانيا.. سد جوليوس خطوة مصرية لتأكيد الريادة ودعم الأشقاء بأفريقيا

سد جوليوس نيريري
سد جوليوس نيريري

كشف وزير الإسكان الدكتور عاصم الجزار، تفاصيل الموقف التنفيذى لمشروع سد جوليوس نيريري الكهرومائية في تنزانيا، وذلك خلال اجتماعه لمتابعة الموقف التنفيذي للمشروع، الذي يُنفذه تحالف شركتى "المقاولون العرب"، و"السويدى إليكتريك"، على نهر روفيجي، بحضور قيادات الوزارة، وممثلي التحالف المُنفذ للمشروع.

وقال وزير الإسكان أنه تم خلال الاجتماع استعراض الموقف التنفيذى للمشروع، والاطمئنان على سير العمل وفقا للمعدلات المطلوبة، مشددا على أن هناك متابعة مستمرة من الرئيس السيسى، للموقف التنفيذى للمشروع.

مواصفات سد جوليوس

من جانبه قال اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزى للتعمير، ورئيس لجنة متابعة المشروع، أن السد يهدف إلى السيطرة على فيضان نهر روفيجي، وتوليد الطاقة، والحفاظ على البيئة، وهو عبارة عن إنشاء سد بطول 1025 متراً عند القمة بارتفاع 131 متراً بسعة تخزينية حوالي ٣٤ مليار م3، ومحطة لتوليد الطاقة الكهرومائية بقدرة 2115 ميجاوات.

وأوضح أن المحطة تقع على جانب نهر روفيجي بمنطقة موروغورو جنوب غرب مدينة دار السلام (العاصمة التجارية وأكبر مدن دولة تنزانيا)، وستكون المحطة هى الأكبر فى تنزانيا بطاقة كهربائية 6307 آلاف ميجاوات/ساعة سنويا، وسيتم نقل الطاقة المتولدة عبر خطوط نقل الكهرباء جهد 400 كيلو فولت إلى محطة ربط كهرباء فرعية، حيث سيتم دمج الطاقة الكهربائية المتولدة مع شبكة الكهرباء العمومية.

إنشاء 4 سدود

وأوضح أن المشروع يشمل إنشاء 4 سدود فرعية لتكوين الخزان المائي، وسدين مؤقتين أمام وخلف السد الرئيسى، لعمل التجفيف والتحويل أثناء تنفيذ السد الرئيسى، بالإضافة إلى مفيض للمياه بمنتصف السد الرئيسي، مفيض طوارئ ونفق بطول 660 متراً لتحويل مياه النهر،و3 أنفاق لمرور المياه اللازمة لمحطة الكهرباء، و كوبرى خرسانى دائم، و 2 كوبرى مؤقت على نهر روفيجى، ويتم خدمة منطقة المشروع بإنشاء طرق مؤقتة وطرق دائمة لتسهيل الحركة وربط مكونات المشروع.

علاقة سد جوليوس بالنيل

وفي هذا الصدد، قال الدكتور عباس شراقي، أستاذ الجيولوجيا، والموارد المائية في جامعة القاهرة، إن سد جوليوس نيريري، يقع على نهر روفيجي، وهو أحد أطول الأنهار التنزانية، وليس له علاقة بحوض نهر النيل، موضحا أنه عندما تم عرض هذا المشروع على الرئيس التنزاني، طالب بأن يكون "المشروع على أحد الأنهار التنزانية وبعيدا عن حوض النيل"، وذلك بهدف الحفاظ على العلاقات الودية مع مصر.

أهمية سد جوليوس

وأضاف شراقي خلال تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن نهر روفيجي هو أحد أطول الأنهار في تنزانيا بطول 600 كيلو متر، والسد الذي تنشئه مصر هناك سيولد كهرباء بـ 2000 ميجا وات كهرباء، بما يعادل كهرباء السد العالي، ويمثل ضعف ما تنتجه تنزانيا من كهرباء.

وأكد أن الهدف من المشروع "غير ربحي"، وبالتالي تساهم فيه مصر كنوع من التعاون والمساعدة المصرية لتنزانيا ودول حوض النيل، وبذلك تقوي القاهرة علاقتها بدول حوض النيل.