الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الفلاحين : نتوقع ارتفاع سعر توريد طن قصب السكر إلى 920 جنيها

قصب السكر
قصب السكر

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب الفلاحين، إن نهاية العام الجاري سوف تشهد بداية موسم كسر القصب، لافتا أن محصول قصب السكر من المحاصيل الاستراتيجية حيث يضيف للمخزون المحلي للسكر ما يقارب المليون طن سكر تقريبا.

وتوقع أبوصدام ارتفاع سعر توريد طن قصب السكر إلى 920 جنيها بعدما استقر سعر توريده منذ عام 2018 عند 720 جنيها للطن، مشيرا إلى أن مزارعي قصب السكر يطمحون أن يصل سعر الطن إلى 1200 جنيه بعد ارتفاع تكلفة زراعة المحصول.

 

وأوضح أن النقابة العامة للفلاحين طالبت الحكومة بعد دراسة تكاليف زراعة فدان القصب وكميات الانتاج بتسعير الطن بـ1000 جنيه، حتي يحقق مزارعو القصب هامش ربح مرضي لهم تماشيا مع الالتزام الدستوري طبقا لنص الماده 29 من الدستور المصري وتنص على التزام الحكومة بشراء المحاصيل الاساسية بهامش ربح.

ولفت أبوصدام أن سعر كيلو السكر في أسواق التجزئة وصل حاليا إلى 12 جنيها، وطن قصب السكر الخام ينتج نحو 120 كيلو من السكر بالإضافة إلى استخدام باقي عيدان القصب الخام في ما يزيد على 22 منتج آخر كالخشب الحبيبي والميثانول والعلف والعسل الاسود والورق، بما يغطي تكاليف استخلاص وانتاج خام السكر ويحقق ربح مجزي لمصانع إنتاج السكر.

وتابع نقيب الفلاحين أننا على أعتاب الاكتفاء الذاتي من السكر بعد زيادة الرقعة الزراعية من بنجر السكر إلى أكثر من 600 ألف فدان، وتوقع أن يصل الانتاج المحلي من السكر بعد حصاد محصول القصب إلى 2.8 مليون طن.

وأضاف عبدالرحمن أن استهلاكنا من السكر سنويا يصل إلى 3.2 مليون طن سكر تقريبا والفجوه ما بين الانتاج والاستهلاك تصل إلى نحو 400 ألف طن، ومعدل الاكتفاء الذاتي من السكر في مصر ارتفع في الآونة الأخيرة إلى أكثر من 90%.

وأشار نقيب الفلاحين إلى أن مصر تملك مخزونا استراتيجيا من السكر يكفي لاكثر من 6 أشهر قادمة، واقتربنا من موسم كسر قصب السكر الذي يبدأ في أول العام القادم ومع بداية شهر يناير المقبل والذي يتوقع إنتاج سكر منه يصل إلى مليون طن.