AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مصر تستقبل الدفعة الثالثة من المساعدات الطبية الصينية بوزن 30 طنًا.. بعد غد

الخميس 14/مايو/2020 - 04:10 م
جانب من شحنة المساعدات
جانب من شحنة المساعدات الثانية
Advertisements
محمد وديع وعدسة| أشرف العمدة
أعلنت مساء اليوم الخميس، سفارة الصين بالقاهرة عن موعد وصول الشحنة الثالثة من المساعدات الطبية الصينية لمصر عصر يوم السبت المقبل.

وقالت السفارة إن طائرتين قادمتين من الصين تحملان الدفعة الثالثة من التبرعات الطبية الصينية ستصلان إلى مطار القاهرة الدولي، مؤكدة أن هذه الدفعة تعد الأكبر، حيث يصل وزنها إلى حوالي 30 طنا وتحوي  150 ألف قناع N95، ومليون قناع جراحي،  70 ألف بذلة واقية، 70 ألف زوج من القفازات الجراحية، وحوالي 1000 ترمومتر عن بعد بدون تلامس.

وأضاف البيان أن الشحنة أيضا بلغ حجمها حوالي 275 مترًا مكعبًا، وتزن 30 طنًا، وستجري مراسم استقبالها في مطار القاهرة بحضور السفير الصيني لياو ليتشيانج إلى المطار، كما سيكون في استقبال الطائرات كبار المسؤولين بوزارة الصحة والسكان. 

الشحنة الثانية
وشهد موقع "صدى البلد" مساء الأحد، بمقر مخازن التموين الطبي التابعة لوزارة الصحة والسكان بالقاهرة، مراسم تسليم الدفعة الثانية من المساعدات الطبية الصينية، الموجهة للشعب المصري كهدية من الحكومة الصينية لمساعدته في مواجهة تبعات انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

وهنأ السفير الصيني بالقاهرة، لياو ليتشيانج، الشعب المصري بشهر رمضان الكريم قائلا: إنه رغم ما نمر به جميعا من ظروف استثنائية إلا أن ذلك لا ينسينا فضل الشهر العظيم وضرورة ما يدعو إليه من الترابط بين الشعوب الصديقة في مواجهة المحن، مشيرا إلى أن فجر يوم ١٦ من شهر أبريل الماضي شهد أيضا استقبال مصر الدفعة الأولى من المساعدات الصينية وكانت عبارة عن عشرة آلاف كمامة N95 وعشرة آلاف رداء واقي وخمسة آلاف جهاز اختبار حمض نووي.


رد الجميل
وشدد على ضرورة أن يقف الشعبين المصري والصيني جنبا إلى جنب في مواجهة المحنة ورغم وجود رمضان بشكل مختلف هذا العام إلا أننا نستطيع أن نتعايش في حربنا ضد فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه عندما كانت الصين تمر بهذه
الأزمة وقفت مصر معها، وحاليا نرد الجميل.

وتابع السفير ليتشيانج خلال المؤتمر الصحفي، الذي أقيم على هامش مراسم التسليم أن هذه المساعدات تأتي في إطار التضامن والتواصل المستمر بين الرئيس الصيني شي جين بينج، والرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيرا إلى أن هذه المساعدات هى رد للجميل المصري.


وأضاف لياو ليتشيانج أن الصين تتيح مالديها من معلومات ونتائج فنية للجانب المصري
للمساعدة في التصدي لفيروس كورونا المستجد، موضحا أنه تم عقد إجتماع عبر
الفيديو كونفرنس بين الخبراء الصينيين والمصريين، ومن خلال التعاون مع السفارة بالقاهرة، لتبادل الخبرات بين
البلدين الصديقين للتصدي لفيروس كورونا.

 


وكشف ليتشيانج عن أن الشحنة هذه المرة تبلغ 4.7 أطنان تتضمن مستلزمات طبية وقائية
منها 10 آلاف كمامة N95، و10 آلاف من ملابس الوقاية، بالإضافة إلي 5 آلاف
كاشف خاص بفحص الأحماض النووية لفيروس كورونا المستجد.

ونوه إلى أن هذه المساعدات هى الدفعة الثانية التى تقدمها الصين إلي مصر، لافتا إلى إرسال دفعة ثالثة كبيرة خلال الأيام القليلة القادمة، ستشمل حوالي ١٥٠ ألف كمامة N95 ويبلغ إجمالي وزنها حوالي ٣٠ طن.


مصنع الكمامات
وذكر سفير الصين لدى القاهرة أن هناك أيضا مساعدات من جهات غير حكومة فى الصين المركزية دعما لــ مصر ومنها تبرعات تقدمها المقاطعات الصينية والمدن المختلفة ومؤسسات المجتمع
المدني وشركات مقرها بالصين وشركات أخرى صينية عاملة بــ مصر، كالشركات العاملة بــ حي المال والأعمال في العاصمة الإدارية الجديدة.

وبين لياو ليتشيانج أن هناك تعاون بين الصين ومصر في مصنع إنتاج الكمامات الطبية والذي من المتوقع أن يصل إنتاجه لحوالي مليون ونصف المليون كمامة كل يوم  عقب اكتمال وتركيب جميع خطوط إنتاجه والقادمة من الصين.

ثقة في القيادة السياسية

وأكد  ثقته في القيادة السياسية الحكيمة فى مصر وقراراتها التى سيكون لها بالغ الأثر في التغلب على فيروس كورونا المستجد خلال أقرب وقت ممكن، قائلا جرى اتصال هاتفي بين الرئيسين السيسي وشي جين بينج يوم ٢٣ مارس الماضي، وتناول حديثهما سبل دفع التعاون بين الجانبين خاصة في مكافحة فيروس كورونا المستجد، موضحا أن هناك توافق بين رئيسي البلدين وتنسيق مستمر ولهذا تقدم الصين المساعدات الطبية دعما للصداقة بين الشعب الصيني والشعب المصري.


وتابع لياو ليتشيانج أنه منذ إقامة العلاقات بين مصر والصين قبل ٦٤ عاما تتشارك البلدان السراء والضراء، وهذه المرة يتشاركان المواجهة مع فيروس كورونا، مشددا على أن نموذج العلاقات والتعاون بين مصر والصين يؤكد أننا سننتصر في المعركة مع فيروس كورونا من أجل دفع عجلة التنمية الاجتماعية مرة أخرى.

وقال :"نحن على ثقة بأن مصر تحت قيادة الرئيس السيسي ستنتصر على فيروس كورونا. كما أن البشرية لديها مصير مشترك، وبدون التعاون لن يمكننا أن نحقق الانتصار على العدو المشترك لنا "فيروس كورونا"، ونحن نحرص على بذل الجهود المشتركة لمكافحة فيروس كورونا.

تبادل ثقافي
وأشاد السفير بالتبادل الثقافي بين الصين ومصر حتى في وقت كورونا، حيث تم عزف مشترك بين فنانين صينيين ومصريين من دار الأوبرا المصرية، كما كتب المستشار الثقافي الصيني أغنية "يدا بيد"، قائلا:"لدينا المسؤولية لتعزيز التعاون والتنوع بين شعبينا والاستفادة من الحضارات العريقة مثل مصر والصين".

درع وزارة الصحة
ومن جانبه أشار اللواء وائل الساعي، نائب وزيرة الصحة، خلال مراسم تسلم الشحنة إلي أن وزيرة الصحة، أكدت على عمق العلاقات بين البلدين في جميع المجالات ومنها المشروعات العملاقة ومشروعات البنية التحتية والتبادل التجاري، فضلًا عن
التعاون في مجال الصحة.

وأكد الساعي أن مصر اليوم تستلم الدفعة الثانية من المساعدات الطبية والتي تم تخصيصها لمستشفيات وزارة الصحة ويبلغ ثمنها حوالي 9.7 ملايين يوان صيني.

ووجه نائب وزيرة الصحة الشكر للصين حكومة وشعبا ومؤسسة على بابا التي أرسلت حوالي 5.5 طن ويتم إنهاء أوراقها للخروج من جمارك مطار القاهرة الدولي.

ووجه الدكتور محمد شوقي، وكيل وزارة الصحة بالقاهرة "ممثلا عن وزيرة الصحة والسكان"، الشكر للحكومة الصينية على دعمها لشعب مصر في مواجهة كورونا، وأعرب " شوقي" عن شكره وامتنانه للجانب الصيني على المساعدات والدعم الذى تقدمه الصين لمصر في ظل هذه الظروف التى تمر بها البلاد.

وعقب مراسم تسليم شحنة المساعدات سلم مسؤولو وزارة الصحة والسكان درع الوزارة للسفير الصيني بالقاهرة ولطاقم السفارة تقديرا لما بذلوه من جهد، آملين تخطي تلك الظروف الصعبة.
Advertisements
AdvertisementS