AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الكنيسة الأرثوذكسية تحتفل بتذكار نياحة الأنبا جاورجي رفيق القديس أبرآم

الثلاثاء 26/مايو/2020 - 08:24 م
الكنيسة القبطية الأرثوذكسية
الكنيسة القبطية الأرثوذكسية
Advertisements
سامح سلام
احتفلت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم، بذكرى نياحة القديس جاورجي رفيق القديس أبرآم، الذي توفي عن عمر يناهز ٧٢ عاما قضى معظمها راهبا في الدير.


وقال القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إن القديس جاورجي ولد من أبوين مسيحيين قديسين، ومال قلبه إلى الرهبنة فترك رعاية الغنم وكان عمره 14 سنة، وقصد برية القديس مقاريوس . 


اقرأ أيضا ..


وأضاف أنه حدث وهو سائر في الطريق أن تراءى له عدو الخير في زي شيخ وقال له إن أباك ظن أن وحشا ضاريا قد افترسك فشق ثيابه حزنا عليك والواجب أن تعود إليه لتطيب قلبه أولا ثم تعود إلى البرية، فكر في نفسه وقال : " إن الكتاب المقدس يقول ": "من أحب أبا أو أما أكثر مني فلا يستحقني"، فلما قال هذا صار الشيطان مثل الدخان واختفي .


وتابع قائلا، للوقت ظهر له ملاك الرب في زي راهب وأرشده إلى دير الأنبا أوريون، فأقام فيه تحت إرشاد أحد الرهبان القديسين، ثم رأي أن ينفرد في البرية الداخلية فذهب إلى دير الروم الذي للقديسين مكسيموس ودوماديوس باسقيط مقاريوس .
 

واتفق أن حضر في نفس الوقت إلى هذا الدير القديس أبرآم، فذهبا معا إلى دير القديس مقاريوس بمنطقة وادي النطرون ، واجتمعا بالقديس يوأنس قمص شيهيت، فأسكنهما في قلاية قريبة منه ، وفيها تنيح الأنبا أبرآم . ثم تنيح بعده الأنبا جاورجي وكانت جملة حياته اثنتين وسبعين سنة .

Advertisements
AdvertisementS