AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

إذاعة فرنسية: ليبيا تحولت إلى أرض خصبة للمرتزقة

الجمعة 31/يوليه/2020 - 09:50 م
إذاعة فرنسية: ليبيا
إذاعة فرنسية: ليبيا تحولت إلى أرض خصبة للمرتزقة
Advertisements
رحيم يسري
صراع يمتد منذ سنوات ويزداد تعقيدا، أسفر عن تحول ليبيا إلى أرض خصبة للمرتزقة الذين يلهثون وراء أعمال النهب والدمار. وفي ظل وجود دولة مثل تركيا تجذب "كلاب الحرب" إلى طرابلس بالأموال ولا تبخل عليهم، يصبح الأمر أكثر خطورة.

يمر المرتزقة من سوريا إلى مراكز تدريب في تركيا، قبل الوصول إلى ليبيا للحصول على 2000 دولار، بحسب وعود النظام التركي، فضلا عن الجنسية وامتيازات أخرى تدفع هؤلاء السوريين للمغامرة بأرواحهم، والآن باتت ليبيا غارقة في الفوضى بفعل التدخل الأجنبي لدعم طرف على حساب آخر في النزاع الليبي.

اقرأ أيضا:

تشير إذاعة "فرانس انفو" الفرنسية إلى عدم تردد الجهات الخارجية المتورطة في الصراع الليبي مثل تركيا في إرسال المرتزقة لدعم حلفائها في حكومة الوفاق، حيث ألقت بثقلها في هذا الصراع من خلال تدخل عسكرييها على الأرض للإشراف على العمليات وتنسيق الهجمات مع المرتزقة الذين أرسلتهم بالفعل إلى هناك.

يقول ديدييه بيليون الباحث ومدير معهد العلاقات الدولية والاستراتيجية إن حقيقة أن دولة مثل تركيا تقدم نفسها كدولة قانون ويحكمها دستور وتسمح لنفسها بإرسال المرتزقة للقتال بالنيابة عنها في ليبيا هو أمر خطير للغاية.

علاوة على ذلك، تقول الإذاعة أن الأنباء المتداولة عن نقل تركيا عدد من المرتزقة الصوماليين إلى ليبيا تثير القلق حقا، موضحة أن هؤلاء الذين تديرهم قطر وتركيا سيقاتلون إلى جانب ميليشيات حكومة الوفاق في طرابلس.

وسلطت الإذاعة الضوء على تقارير وعدد من المراقبين أكدوا أن مئات الصوماليين المدربين في القواعد العسكرية التركية في قطر والصومال سيستخدمون كقوات تكميلية للجيش التركي في العديد من مناطق التوتر في إفريقيا.

وذكرت مصادر أن هؤلاء المرتزقة موجودون حاليا في طرابلس ومستعدون للانتشار في الخطوط الأمامية بالقرب من طرابلس.

وبالنسبة لوزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان فإن إضفاء الطابع السوري على الأوضاع في ليبيا، بات حقيقيا وليس مجرد رمز، وفقا للإذاعة، مشيرة إلى الدعوات الدولية لحكومة الوفاق بوقف إطلاق النار وإنهاء التدخل الأجنبي في هذا البلد.

من جانبه، أكد الجيش الوطني الليبي مرارا أن تركيا تواصل إرسال المرتزقة إلى ليبيا، مؤكدا رصد أطفال بينهم، وأن أنقرة تدفع بمرتزقة من سوريا والصومال وتونس ومن جنسيات أخرى إلى ليبيا.
Advertisements
AdvertisementS