ads

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

وزير التعليم للمشككين: اصبروا ومش هتندموا والمية تكدب الغطاس..المدارس المصرية اليابانية مصروفاتها ستبدأ من 4 آلاف جنيه..وشاومينج سيختفي لو "بطلنا غش"

الجمعة 19/مايو/2017 - 12:34 م
وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم
ياســـمين بدوي
وزير التعليم :
*موازنة التعليم 80 مليار ونحتاج 24 مليار زيادة لرفع رواتب المعلمين
*نظام التعليم الجديد سيخلق طلابا مبدعين قادرين على البحث والتفكير والفهم
* نتوقع تطبيق النظام الجديد للقبول بالجامعات في 2020
* هناك وسائل لتأمين نقل وطباعة امتحانات الثانوية والبوكليت سيقلل الغش
* لو عايزين ننهى شاومينج نضربه بتربية أولادنا على عدم الغش


أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، أن هناك في مصر حاليًا أكثر من 50 ألف مدرسة ، معظمها مدارس حكومية هويتها مصرية ، الحكومة مسئولة عنها وتدرس موادها بلغتنا العربية وتدرس هويتنا المصرية ، ومع هذه المدارس الحكومية هناك ألوان كثيرة اخرى من التعليم ، و حاليا ندرس مزايا و عيوب هذا التعدد في اشكال التعليم.

وكشف الوزير خلال لقائه في برنامج مصر تستطيع المذاع على قناة النهار ، عن تفاصيل مشروع المدارس المصرية اليابانية ، حيث قال ان هذه المدارس الرئيس شخصيا مهتم بها جدا .

وأوضح الوزير أن النموذج الياباني لا يقوم على منهج ولا شهادة ، و لكنه يهتم اكثر ببناء الشخصية لى الالتزام و النظام و احترام العمل و الدقة ، بطريقة تربوية اسمها "توكاتسو".

وقال ان هذه المدارس ستدرس المنهج المصري مع الاستفادة بأنشطة التوكاتسو التي ستساعد في باء شخصيات طلابنا المصريين.
ولفت الوزير إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أوصى ببناء 100 مدرسة كمرحلة أولى بالنظام الياباني كخطوة اولى على ان يتم التوسع فيها ليصبحوا 200 مدرسة فيما بعد.

وأضاف الوزير أن الوزارة تسابق الزمن حاليا ، مشيرا الى ان هناك 55 مدرسة هيئة الابنية التعليمية تبنيهم ، ستكون بنموذج معماري مختلف عن المدارس التقليدية ، بالاضافة الى تحويل 45 مدرسة مقامة بالفعل لتطبيق النموذج الياباني فيها ، مشيرا الى انه جاري تدريب المعلمين و ارسال المنح الى اليابان لتدريب المعلمين المصريين على هذا النموذج.

وقال الوزير أن هذه المدارس المصرية اليابانية ، ستكون مصروفاتها شبيهة بمصروفات المدارس التجريبية للغات ، مشيرا الى ان مصروفاتها ستتراوح ما بين 3 آلاف إلى 6 آلاف جنيه.

وأشار الوزير أنه بالنسبة لمدارس النيل فجاري التوسع فيها حاليًا ، من خلال بناء 100 مدرسة جديدة في المرحلة المقبلة ، مشيرا الى انه جاري التعاون مع صندوق تطوير التعليم و وزارة التخطيط و رئاسة الوزراء والمجتمعات العمرانية و وزارة الاسكان.

وعن نظام الفصل المقلوب .. قال الوزير : أن هذا النظام هدفه التخلص من فكرة الاعتماد على المدرس والكتاب المدرسي فقط كملقن للمعلومة ، حيث سيتم اتاحة الفرصة للطالب ان يبحث و يقرأ معلومات عن الدرس من مصادر متعددة و مختلفة من شبكة الانترنت ، على ان يعود الطالب في الفصل ليشرح و يناقش مع زملاءه ما جمعه من معلومات من المصادر المختلفة ، ليستفيد الجميع من عملية التعليم التفاعلي بلا من الاعتماد على حفظ المعلومة التي يقولها المعلم في الفصل.

وأضاف الوزير قائلًا أن هذه الفكرة ستخلق طلابا مبدعين ، قادرين على البحث والتفكير والفهم بعد ان ظل الطلاب طوال السنوات الاخيرة يعتمدون على الحفظ والتلقين.

وقال الوزير : أنا متشوق لان أشجع احفادي بأن يتلقوا تعليما محترما في المدارس الحكومية وينتموا اكثر لبلدنا ، مشيرا الى انه في اطار ذلك اسعى حاليا للاستفادة من التجارب الناجحة في الدول الاخرى لتطوير التعليم و حل مشاكله ، ونؤمن بأن تحسين أحوال المعلم وتنمية مهاراته هي اساس الاصلاح لانه عصب العملية التعليمية.

كما لفت الوزير إلى أن الوزارة مهتمة بتقديم تدريبات حقيقية و مفيدة للمعلمين لتحسين وتنمية قدراتهم بشكل حقيقي و ليست مجرد تدريبات شكلية .

وأوضح الوزير إلى أنه بالنسبة للأوضاع المالية للمعلمين ومشاكلهم الاخرى ، أن الوزارة تسعى حاليا لحلها كلها ، مؤكدا انه خلال ايام ستحل الوزارة 80% من مشاكل المعلمين مثل مشكلة المغربين و مشاكل المتعاقدين ومشاكل الترقيات و مشاكل صرف الحوافز و غيرها من المشاكل .

وقال الوزير ان مشكلة مرتبات المعلمين صعبة جدا ، لاننا في حاجة الى 24 مليار جنيه سنوية لنجعل مرتب المعلم يصل لـ 4 آلاف جنيه شهريا وهو ما يعادل حد الكفاية الذي يسمح له فقط بالحياة الكريمة بدون اي رفاهيات ، مؤكدا ان الامر يحتاج قدر من الصبر لان الوزارة تجاهد حاليا لحل الامر.

ولفت الوزير إلى أن الوزارة ستهتم بربط المكافآت و الحوافز بمعيار الكفاءة ، بحيث يؤدي كل معلم دوره على أكمل وجه حتى يصل على حقوقه كاملة.

وعن موازنة التعليم في السنة المالية الجديدة ، أوضح الوزير أنها تصل الى حوالي 80 مليار جنيه ، موضحًا أننا نعلم ان الدستور يعطي الحق للتعليم للحصول على 130 مليار، و لكن الوزارة تقدر جدا و تتفهم ان هناك اولويات كثيرة جدا في الدولة ، و لكن نحن في مجتمع التعليم لدينا احلام كبيرة تحتاج الى اموال و نحاول ان نتعاون مع الدولة و نقنعها بالتعاون معنا.

أما عن الثانوية العامة .. فقد أكد الوزير أن النظام الحالي للثانوية العامة تسبب في قدر كبير من الضغط العصبي في جميع البيوت المصرية.

وقال الوزير ان التعليم لا يجب أن ينحصر في فكرة الدرجة التي حصلوا عليها في امتحانات تقوم على قياس قدرة الطالب على الحفظ ، مشيرًا إلى ان منظومة الثانوية و تنسيق دخول الجامعات تهدر الكفاءات و المهارات الشخصية للطلاب.

وأضاف قائلًا : أن الوزارة تسعى لأن يكون دخول الجامعة يعتمد على المهارات والميول و ليس على المجموع .

وأوضح الوزير أن الوزارة تقوم حاليا بإعداد نظام تعليم يخرج انسان سوي و متوازن ولديه القدرة على التفكير و قادر على التحليل و البحث عن المعلومة بعيدا عن الحفظ والتلقين ، مشيرا الى ان هذا النظام سيكون بطرق تقييمات مختلفة .

ولفت الوزير إلى أن الوزارة تضع حاليا ملامح نظام الثانوية العامة الجديد ، مؤكدا انه اذا نجحت الوزارة في الاستقرار على الملامح النهائية لسبل التقويم الجديدة في النظام الجديد الذي يحقق العدل المطلوب للطلاب ويحقق في نفس الوقت اهداف التعلم ، فقد يتم تطبيق النظام الجديد على الطلاب الذين سيلتحقوا بالصف الاول الثانوي من العام الدراسي القادم والذين سيصلوا لمرحلة الثانوية العامة في 2020.

وأكد الوزير أن هناك تنسيقا كاملا بين وزارته و وزارة التعليم العالي كإنهما "وزارة واحدة" ، لافتًا إلى أنه في وزارة التعليم العالي و المجلس الأعلى للجامعات جاري العمل على اختيار نظام القبول الجديد بالجامعات بالتزامن مع اعداد نظام الثانوية العامة الجديد.

وأوضح الوزير أن نظام التعليم الجديد الجاري إعداده هو مشروع دولة و إلتزام دولة و ليس إلتزام شخص ، فجميع الوزارات تتعاون من أجل تأسيس نظام متكامل جديد يغير شكل التعليم في مصر خلال السنوات القادمة ، و اطمئن الجميع أن تطوير التعليم هو مبدأنا جميعا واقول للجميع "اصبروا وهاتشوفوا والمية تكدب الغطاس".

وبالنسبة لمشاكل الغش و التسريب في امتحانات الثانوية العامة ، فقد أكد الوزير أن البوكليت سيقلل من تسريب و تصوير الامتحانات ، وهناك وسائل تأمين نقل وطباعة الامتحانات.

وقال الوزير الطالب الذي يهمه اكثر ان يحصل على مجموع بدرجات لا يستحقها حصل عليها بالغش لابد ان يراجع نفسه أخلاقيا هو و اهله ، فلابد أن نعود إلى أخلاقنا و عزة نفسنا ، فنحن لا نريد مجتمعا قائما على الغش

وأضاف الوزير : لو عايزين نضرب شاومينج نضربه بتربية أولادنا على عدم الغش.

أما بخصوص تطوير الدراسة في الصفين الاول والثاني الثانوي ، فقد اكد الوزير ان من سيلتحق بالصف الاول الثانوي بالنظام الجديد سيجد انشطة و امتحانات إلكترونية و امتحانات من معلمين في مدارس اخرى ، وسيقل الاعتماد على العنصر البشري وستكون رحلة التعليم هنا رحلة للاستمتاع والتعلم ، والتقييم سيتم على 50 إمتحان منها امتحانات يتاح فيها الاستعانة بالكتاب المفتوح امام الطالب بدون الاعتماد على التلقين والدروس الخصوصية.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد مقترح فرض ضرائب على إعلانات فيسبوك ؟

هل تؤيد مقترح فرض ضرائب على إعلانات فيسبوك ؟