AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

احترس.. التحدث في الأماكن الضيقة ينشر فيروس كورونا

الثلاثاء 19/مايو/2020 - 12:05 ص
التحدث في الأماكن
التحدث في الأماكن الضيقة ينشر فيروس كورونا
Advertisements
آية التيجي

كشفت دراسة جديدة اجريت مؤخرا من قبل باحثين في المعاهد الوطنية للصحة (NIH)، أنه يمكن لمجرد الحديث في مكان ضيق أن ينشر فيروس كورونا التاجي، وذلك عن طريق الرذاذ المتناثر عند التحدث.



ووجد الباحثون المشرفون على الدراسة،  أن قطرات البصاق التي يمكن أن تحتوي على جزيئات معدية من فيروس كورونا التاجي، يمكن أن تبقى في الهواء لمدة 8 إلى 14 دقيقة بعد أن يتحدث شخص ما، وفقا لما نشر في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.



إقرأ ايضا | 
مناعة القطيع.. لماذا وصفتها منظمة الصحة العالمية بالوحشية في مواجهة كورونا؟

وبشكل خاص 
أكدت نتائج الدراسة، انه حتى الشخص الذي ليس لديه أعراض فيروس كورونا التاجي يمكنه ترك أثر للفيروس التاجي في الهواء بعد التحدث، مما يؤكد أهمية ارتداء قناع في الأماكن العامة، مثل: المطاعم وصالونات التجميل. 



وأفاد الباحثون، بأن البصق او الرذاذ المتناثر في الأماكن الضيقة يمكن أن يظل عالقا في الهواء لمدة تتراوح بين 8 و 12 دقيقة، مما يتسبب في انتقال فيروس كورونا بين الشخص المصاب للغير مصاب.



وأكد الباحثون، انه تحتوي قطرات التحدث لدى المصابين بفيروس كورونا يمكن ان تحتوي على ضعف متوسط ​​تركيز الفيروس الذي لوحظ سابقًا في تجارب أخرى في الدقيقة الواحدة من التحدث.



إقرأ ايضا | 
بعد زيادة الأعداد.. نصائح أساسية للوقاية من فيروس كورونا


وتابع الباحثون، أنه إذا كان أحدهم مصابًا بالفيروس التاجي وكنت تنهض للمشي إلى الحمام في غضون ثماني دقائق من حديثه، يمكنك بسهولة يمكن استنشاق قطرات اللعاب و الجسيمات الفيروسية. 


وقال الدكتور لورنس يونج أستاذ علم الأورام الجزيئي، أن يمكن ان ينتقل فيروس كورونا التاجي من شخص مصاب إلى شخص آخر في الأماكن الضيقة، عبر قطرات الرذاذ الناتج عن التحدث.

Advertisements
AdvertisementS