AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دراسة: السكر والضغط يُحدان من قدراتك العقلية.. تفاصيل

الثلاثاء 08/سبتمبر/2020 - 10:28 م
صدى البلد
Advertisements
آية التيجي
توصلت دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثين في جامعة أكسفورد، إلى أن ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري يمكن أن يضعفا التفكير والذاكرة.


وتتبعت الدراسة بيانات 22059 شخصا أجري لهم مسح للدماغ، بما في ذلك 1100 حالة مرض السكري؛ حيث وجدت نتائج الدراسة ان ضغط الدم ومرض السكري يتسببان في تغييرات هيكلية كبيرة في المادة الرمادية والبيضاء.




وتابع الباحثون، أن ارتفاع ضغط الدم كان مرتبطًا بتدهور الصحة العقلية بالأخص في منتصف العمر، بين سن 44 إلى 69 عامًا ، ولكن كان له تأثير أقل على من تزيد أعمارهم عن 70 عامًا، وفقا لما نشر في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


وأكدت الدراسة، أن ارتفاع ضغط الدم مرتبط بانخفاض الأداء العقلي، ولكنه كان التأثير ضئيلًا ، إلا انه مع إهمال الحالة تسبب في تباطؤ الأداء العقلي بشكل أكبر، ولكن بالنظر إلى السرعة التي تمر بها الإشارات عبر أعصاب الجسم ، فإن هذا الانخفاض الصغير لا يزال له تأثير ملموس.


وقال الدكتور مسعود حسين أستاذ علم الأعصاب وعلم الأعصاب الإدراكي في كلية الطب مسعود حسين، انه تظهر النتائج أنه من الممكن اكتشاف التأثير السلبي لعوامل الخطر القلبية الوعائية، مثل: ارتفاع ضغط الدم ومرضى السكري ، على الوظيفة الإدراكية وبنية الدماغ لدى الأشخاص الأصحاء .


وتابع حسين، ان ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري يعتبر أحد عوامل الخطر التي لا يمكن ان تؤثر فقط على ما يحدث لاحقًا في الحياة، والإصابة بخطر الإصابة بالخرف، بل لها أيضًا تأثير على الدماغ والمستويات الحالية للوظيفة الإدراكية في منتصف العمر.


وذكر تقرير الزهايمر العالمي 2014 أن العديد من الدراسات التي تابعت مجموعات كبيرة من الناس لمدة 15 إلى 40 عامًا، أظهرت أن الأفراد الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم في منتصف العمر كانوا أكثر عرضة للإصابة بالخرف الوعائي. 


كما تم ربط مرض السكري حيث يكون مستوى السكر في الدم ضعيف التنظيم بمشاكل الذاكرة، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تلف الأعصاب في الدماغ ويزيد من خطر الإصابة بالخرف؛ ويؤثر ارتفاع ضغط الدم على واحد من كل أربعة بالغين في المملكة المتحدة. 
Advertisements
AdvertisementS