ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دراسة: المراهقين غير المحبوبين في المدرسة أكثر عرضة للنوبات القلبية

السبت 19/سبتمبر/2020 - 04:01 م
المراهقين غير المحبوبين
المراهقين غير المحبوبين في المدرسة أكثر عرضة للنوبات القلبية
Advertisements
آية التيجي
توصلت دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثون في جامعة ستوكهولم بالسويد ، إلى أن المراهقين غير المحبوبين في المدرسة معرضون لخطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية في وقت لاحق من حياتهم.

وأشار الباحثون المشرفون على الدراسة، إلى أن العلاقات الاجتماعية والصدمات العاطفية في مرحلة المراهقة لها تأثير دائم على الصحة، وفقا لما نشر في صحيفة " ديلي ميل" البريطانية.


ووجد الباحثون، أن الأطفال الذين تم تهميشهم في سن 13 عام وغير محبوبين في المدرسة، كانوا أكثر عرضة للإصابة بـ أمراض القلب والأوعية الدموية في مرحلة البلوغ بنسبة 33٪.

وقام الباحثون العلماء السويديون بتتبع بيانات حوالي 14000 شخص من مواليد 1953، وقاموا بتتبعهم في سن 13 عامًا ، تم قياس شعبية كل مشارك من خلال سؤال كل طفل في كل فصل عن الشخص الذي يفضل العمل معه، وتعقب المشاركين حتى عام 2016.

ووجد الباحثون، أن هؤلاء الأشخاص الذين تم إهمالهم ولم يكونوا ذات شعبية، كانوا أقل عرضة بنسبة الثلث من الأطفال المشهورين للإصابة بـ مشاكل في القلب أو الدورة الدموية في وقت لاحق من الحياة.

وعلق الباحثون، انه تلعب العلاقات بين الأقران دورًا مهمًا في النمو العاطفي والاجتماعي للأطفال وقد يكون لها آثار طويلة المدى على صحتهم، والتي تؤثر لاحقًا على الدورة الدموية ، مما يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية. 

كشفت دراسة منفصلة أجرتها كلية كينجز في لندن، أن الأشخاص الذين يعانون من الوحدة أكثر عرضة للإصابة بـ مرض السكري من النوع الثاني في وقت لاحق من الحياة، وذلك لما لها من تأثير على الصحة النفسية والعقلية على المرض الجسدي.

وأفادت نتائج الدراسة الحالية، أن أولئك الذين أبلغوا عن الشعور بالوحدة من الأطفال في سنوات الدراسة كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري ، والإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

وقالت المؤلفة الرئيسية الدكتورة روث هاكيت، انه يمكن ان تؤثر الوحدة على صحتنا؛ حيث انها تحفز نظام الإجهاد، وبمرور الوقت يؤدي إلى التآكل والتلف في جسمك بالتغيرات السلبية في البيولوجيا المرتبطة بالتوتر بتطور مرض السكري من النوع 2، والإصابة بـ النوبات القلبية فيما بعد.
Advertisements
Advertisements
Advertisements