ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دراسة: علاج جديد لـ التهاب المفاصل المزمن بواسطة مشيمة الأمهات

الثلاثاء 15/ديسمبر/2020 - 03:43 ص
بواسطة مشيمة الأمهات
بواسطة مشيمة الأمهات علاج جديد لـ التهاب المفاصل المزمن
Advertisements
آية التيجي
كشفت دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثين في الولايات المتحدة، انقطعة من نسيج المشيمة  تساعد في تخفيف آلام التهاب المفاصل في الركبة وتآكل الغضاريف والتي تصيب أكثر 4 ملايين شخص حول العالم.

وأوضح الباحثون المشرفون على الدراسة، أنه يمكن علاج التهاب المفاصل عن طريق استخدام المشيمة التي يتم استخراجها مع الولادة ، وذلك عبر استخدام جزء من الطبقة الداخلية للمشيمة التي تزود الجنين بالأكسجين والمواد المغذية.


وأظهرت الأبحاث السابقة أن حقنة واحدة من الأنسجة الداخلية للمشيمة يمكن ان تعالج التهاب المفاصل وتقلل من الألم والأعراض الأخرى المرتبطة بهشاشة العظام لمدة تصل إلى عام واحد.

ومن المقرر معرفة نتائج الدراسة بعد تجربته على حوالي 700 شخص في الولايات المتحدة هذا الشهر مع المقارنة بعلاج وهمي من محلول ملحي، وفقا لما نشر في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. 

واكد الباحثون، ان حوالي 1 من كل 5 بالغين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا- أى أكثر من أربعة ملايين شخص- مصابين بـ التهاب مفاصل الركبة ، وفقًا للجمعية الخيرية مقابل التهاب المفاصل.

وينشأ التهاب المفاصل، عبر تآكل الغضروف وهي (مادة صلبة ولكن مطاطية) نهاية العظام في المفصل، ويعمل كوسادة ، ويوفر سطحًا أملسًا منزلقًا للسماح بحركة غير مؤلمة.

ولكن في حالة هشاشة العظام ، ينكسر هذا السطح الواقي من خلال التآكل والتلف ، مما يسبب الألم والتورم ومشاكل في تحريك المفصل. يمكن أن تتطور الأورام العظمية ، وقد تصبح المنطقة حمراء ومتورمة.

وتتوفر مجموعة واسعة من العلاجات، من إنقاص الوزن إلى تخفيف الضغط عن المفاصل إلى مسكنات الألم، ولكن في النهاية يحتاج الكثير من الأشخاص إلى استبدال المفصل كأحد الحلول الفعالة .

ومن المتوقع أن يكون العلاج الجديد الذي طورته شركة Organogenesis في المملكة المتحدة ومقرها الولايات المتحدة، يتكون من خلايا من الغشاء الأمنيوسي، وهو الطبقة الداخلية للمشيمة التي يتم حصادها بإذن من الأم من المشيمة المتبرع بها بعد الولادة.

وأشار الباحثون، إلى انه تتم معالجة الأنسجة و حفظها مجمدة في درجة حرارة -70 درجة مئوية إلى -90 درجة مئوية حتى يتم الاحتياج إليها، في حالات مثل حالات التهاب المفاصل .

وتعتبر الأنسجة التي يحيط بالجنين هي مصدر غني للخلايا الجذعية، والتي يمكن أن تتطور إلى العديد من أنواع الخلايا المختلفة، بما في ذلك الغضاريف، بالإضافة إلى حمض الهيالورونيك الذي يعمل على تليين المفاصل مما يساعد على تخفيف الألم واستعادة الحركة.

وتحتوي أيضًا  المشيمة على مركبات مضادة للالتهابات ، وكولاجين (بروتين يوفر القوة والبنية للأنسجة) ، وعوامل النمو التي يمكن أن تؤدي ، بالإضافة إلى الخلايا الجذعية ، إلى إصلاح وتجديد الأنسجة ، بما في ذلك الغضاريف.

وقال الدكتور روجر هاكني  استشاري جراحة العظام في مستشفيات سباير ونوفيلد في ليدز ، إنه نظرًا لأن الغضروف لا يمكن أن يشفى عند البشر ، فإنه من المتوقع ان تشهد علاج التهاب المفاصل و الغضاريف المتآكلة بالمشيمة أن تكون واعدة.
Advertisements
Advertisements