الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

مروة لطفي

مروة لطفي
مروة لطفي

عيد بلا خيبات عاطفية!

انتهى ماراثون الدراما الاجتماعية الرمضانية بما لها وما عليها،... لكن بقى منها بعض المنشورات الفيسبوكية والتي لم استطع أن أتخطاها ولا أتجاهل معناها.. ليس لمحتواها بل لخباياها.. نعم.. خباياها.. فهذه تتحدث عن الرجل النرجسي بحرقة لا يمكن أن يتناثر رمادها إلا من امرأة ملقاه في لهيبها.. وتلك تتكلم

مروة لطفي
مروة لطفي

أحلم بدراما إنسانية

أين ذهب الأوفياء؟!،.. رحلوا.. تبخروا.. أخذهم الوباء حتى أن الدراما الاجتماعية الرمضانية لهذا العام لم تجد لهم مكان على أرض الواقع، فطغت الخيانة على كافة علاقات الحب.. الزواج.. الأهل.. حتى الأصدقاء!.. فالمسألة لم تتوقف عند عمل واحد وانتهى،.. لكنها وصلت إلى 7مسلسلات أظهرت الخيانة بجميع أشكالها وألوانها،

مروة لطفي
مروة لطفي

النجاح ليس مدرسة دولية وفقط!

هل تعرف أبنك جيداً،.. تفهم ماهية مشاعره.. أحلامه.. واقعه.. أو حتى أوهامه التي قد تعرضه للضياع،.. أم أنك مشغول بمسئوليات لا تعد ولا تحصى لتوفر مصاريف مدرسته الدولية؟!،.. أقول هذا الكلام بمناسبة مشهد صادم للفنان بيومي فؤاد بمسلسل "ولاد ناس".. حين أكتشف حمل أبنته المراهقة مصادفة بعد تعرضها وزملائها لحادث

مروة لطفي
مروة لطفي

توليفة درامية غير أخلاقية!

أين أنت من المسلسلات الرمضانية؟!،.. هل وجدت نفسك.. ناسك.. اهلك.. أو حتى أحد معارفك في أي من الأحداث الدرامية لهذا العام؟!.. أقول هذا الكلام بعد أن أنهكني البحث دون جدوى بين الفضائيات المختلفة عن نماذج اجتماعية تحاكي واقع الأسر المصرية بحلاوتها ومرارتها.. وأقصد تحديداً الدراما الاجتماعية وليست الوطنية

مروة لطفي
مروة لطفي

نحن من يصنع البلطجة

ما هي البلطجة؟!،.. هل هي تلك الأفعال التي من شأنها الترويع والتخويف والمساس بالطمأنينة على حد ما جاء في القانون رقم 58 لسنة 1937؟!أم أنها استعراض القوة والتلويح بالعنف أو التهديد بأيهما وفقاً لنص المادة 375مكرر؟!.. لاشك أن كل هذا وأكثر يدخل ضمن أعمال البلطجة، لكن هناك ما هو أهم وأخطر.. وأقول أخطر لأن

مروة لطفي
مروة لطفي

تعالوا نحلم بالأمس

ماذا لو حلمنا بمصر الأمس؟!،.. ولما لا،.. فأمس مصر غير أي أمس؟!.. فمنذ السبت الماضي حتى هذه اللحظة، ومفكرتي الذهنية خالية تماماً من أي شيء عدا كل تفصيلة لتلك المشاهد المبهرة المصاحبة لاحتفالية نقل الموميوات الملكية،.. حتى أن صورة الخيول وهي تنحني عند استقبال ال22ملك وملكة مصرية لا تفارق مخيلتي

مروة لطفي
مروة لطفي

حقيقة أبريل

في زمن ندر فيه الصدق،..هل مازلنا بحاجة لتخصيص يوم للكذب؟!،..أليس الأفضل أن نحول الأول من شهر أبريل إلى النقيض،...

مروة لطفي
مروة لطفي

كارثة باسم سترة البنات!

معقولة، . . 3حالات زواج قاصرات يحبطها المجلس القومي للطفولة والأمومة خلال هذا الأسبوع فقط! ، . . فترى كم من حالة زفاف سري تتم في غفلة مجتمعية لأطفال لا يعرفون ألف باء حياة زوجية؟ ! . . والعجيب، . ...

مروة لطفي
مروة لطفي

خدعوك فقالوا..السعادة رفاهية!

هل الثراء والحرية وحدهما كافيان لنثر بذور الفرحة على أرضية شعوب العالم؟!،.. وماذا لو تمتع الفرد بكل ...

مروة لطفي
مروة لطفي

حادثة المعادي جريمة ثلاثية الأبعاد

حالة من الغضب العارم أعيشها أنا وأنت وكل من شاهد مقطع فيديو وثقته كاميرا مراقبة بعمارة تحت الإنشاء بالمعادي...

مروة لطفي
مروة لطفي

وقفة مع أبناء الطلاق

هل يمكن لتشريع قانوني أن يعلم رجالا ونساء كيف يحبون أبناءهم؟!،..أقول هذا الكلام بمناسبة...

مروة لطفي
مروة لطفي

الفيسبوك دليلي!

فجأة استيقظت على صرخة صديقتي المدوية،.. لقد خانها حبيب روحها.. نعم.. خانها ودليلها الذي لا يقبل تشكيك ولا حد أدنى من التفكير مجموعة من محادثات الماسنجر!.. كادت تموت أمامي كلما روت عن فريق ...

مروة لطفي
مروة لطفي

لغتنا في خطر

تساءلت دومًا عن سر تهميش البعض لهويته اللغوية واستبدالها بتعبيرات أجنبية أخرى وكأن لوي اللسان دليل رقي وتحضر!....

مروة لطفي
مروة لطفي

«دانا».. تعيدنا لزمن الحب!

هل حقًا الغلبة تكون للحب؟!،.. وكيف لحرفي الحاء والباء تلك القدرة الهائلة على محو تاريخ طاعن من خيبات الغدر والتي أدت أوجاعها يومًا لترك عمل...

مروة لطفي
مروة لطفي

الزمالك الذي كان!

ماذا يحدث في حي الزمالك؟!،.. وما السر في إصرار البعض على تشويه كل ما هو هادئ وجميل وتحويله إلى أخر صاخب، قبيح وإن اختلفت المسميات التي يتم تحتها التدمير؟!،..أسئلة كثيرة أطرحها وحيرة أكثر من الإفصاح ...

مروة لطفي
مروة لطفي

الطريق إلى الغرب

تساءلت دومًا عن مقدار المسافة بين الشرق والغرب،.. هل تقاس بمعايير الديمقراطية.. أم مفاهيم الحرية وغيرهما من الشعارات التي يرفعها البعض وإن اختلفت نوايا وأهداف الداعين إليها!.. أقول هذا الكلام ...

مروة لطفي
مروة لطفي

التراجع قوة أحيانًا

سألني صديق عن وصفة غرامية تعيد أواصر المحبة بينه وبين شريكة عمره بعد أن وصلت علاقتهما لطريق ألا عودة،.. والسبب ببساطة أنه لم يستطع قياس الوقت الصحيح في التراجع عن قرار اتخذه بنية رجالية مبيتة على ...

مروة لطفي
مروة لطفي

حادث حب

ماذا لو صنفنا الحب ضمن حوادث الطرق القدرية التي ليس لها دليل ولا أي تفسير؟!.. أقول هذا الكلام بمناسبة حادثة موت تعرضت لها أول أمس، والغريب فيها أنها بلا أسباب، ولم يكتشف أحد شهودها أو حتى كاميرات ...

مروة لطفي
مروة لطفي

«هاني» أهم من «كورونا»؟!

وسط حالة مخاوف لا نهائية جراء تلك الموجة الثانية من الجائحة الكورونية، والتي لم تتوقف عند كبير أو صغير.. وحتى ما كان يتردد في أولها، عن تمركز خطورتها على كبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة لم يعد له ...

مروة لطفي
مروة لطفي

الصورة هي الأهم؟!

هل أصبح المعيار الفاصل بين كل شخص ونجاحاته.. إنجازاته.. أو حتى سعادته ومدى استقراره يحدد بمقدار صوره على صفحات التواصل الاجتماعي؟!،... أقول هذا الكلام بمناسبة تجربة مريرة تعرضت لها وغيري من جيراني ...

مروة لطفي
مروة لطفي

عام الفصل

مع غروب خطى العام، تمتلئ صفحات التواصل الاجتماعي بحكاوي 365 يوما من الفرحة أو الدمعة.. فهذا ينشر "نكات"...

مروة لطفي
مروة لطفي

عقود زواج أخلاقية

من حين لآخر يباغتنا أحد الباحثين عن الشهرة بمبادرة "فيسبوكية" أو فتوى إعلامية في أحد المسائل الزوجية،.. ...

مروة لطفي
مروة لطفي

صرخة فرحة

لا أعرف لمَ ولا كيف خوفتني "فرحة" بطلة عرض فرع الجيزة بالمجلس القومي للمرأة على كل إحساس حلو بالفرحة....

مروة لطفي
مروة لطفي

الجلوس في مقعد الضحية

هل يمكن لامرأة أن تمارس العنف ضد نفسها؟!،.. قد يبدو السؤال صادمًا خاصة وأنني لا أتحدث عن نساء ارتضين بالمهانة....

مروة لطفي
مروة لطفي

العزف على أوتار المشاعر

تساءلت دومًا عن المسافة الفاصلة بين كل شخص واتجاهاته.. ميوله.. معتقداته.. أو حتى علاقاته.. هل تقاس بتنشئته الاجتماعية، أم أوضاعه المادية ، أم أصدقائه ومعارفه البعيدين كل البعد عن جدران بيته ..أم ...

مروة لطفي
مروة لطفي

صغار ضد التنمر

هل عرضت جائحة كورونا صغارنا إلى مخاطر إلكترونية لا تعد ولا تحصى؟! لن أتحدث عن فترة الحظر وتوابعها من غلق مدارس وجلوس أطفالنا لساعات طوال أمام الشاشة العنكبوتية

مروة لطفي
مروة لطفي

كورونا وعيد العزاب

هل توجد علاقة بين العزوبية والإصابة بفيروس كورونا؟!،.. ربما يتصور البعض أنني سأتحدث عن وحدة العزوبية والعزلة الكورونية، وجائز سؤالي هذا يدفع أحدكم للتفكير في أوجه التشابه بين ما يعانيه غير المرتبط ...

مروة لطفي
مروة لطفي

خطة عاجلة للحب

في الوقت الذي نحتفل فيه بعيد الحب المصري، وهي المناسبة التي دعا إليها الكاتب الراحل مصطفى أمين ليكون الرابع من نوفمبر ....

مروة لطفي
مروة لطفي

سلامًا لمن أهلكونا

سألتني صحفية شابة في بداية حياتها الزوجية،.. كيف لقلبين تعانقا يومًا على كلمة عشق أن يفترقا لمجرد غلطة.. هفوة.. أو حتى جفوة؟!.. أليس طول مدة الارتباط ورضاء طرفي العلاقة العاطفية بعيوب الآخر قبل ...

مروة لطفي
مروة لطفي

تعظيم سلام لصديقتي الفولاذية

تساءلت دومًا عن كم القوة التي تحتاجها أي امرأة لتواجه عدوا شرسا، لا تراه، ولا تعلم لما ولا كيف اختارها هي دون سواها لتهاجم خلاياه الخبيثة جسدها في ساعة غير متوقعة من العمر.. ودون سابق إنذار، ولا نية ...