< أحدث أكلات الصين.. أسواق لبيع أعضاء بشرية خاصة بالحوامل
صدى البلد
رئيس التحرير

أحدث أكلات الصين.. أسواق لبيع أعضاء بشرية خاصة بالحوامل

صدى البلد

من بين دول العالم تسلك الصين طرقا مختلفة ومثيرة للريبة، كبيع الحيوانات الغريبة والطيور التي تنقل الأمراض، ومؤخرًا المتاجرة ببيع المشيمة البشرية.

فقد تستمر بيع المشيمة البشرية بشكل غير قانونى فى السوق السوداء فى الصين، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" لبريطانية.

ويعتقد بعض الناس أن المشيمة الطازجة وهي العضو الذي يغذي الجنين، تحتوي على خصائص الشفاء، وبالتالي تطبخها وتأكلها أو تُعالجها في مسحوق وتبيعها.

ويُعتقد أن المشيمة المعروفة باسم ziheche في الطب الصيني التقليدي، تعالج أمراضًا مثل السل وكذلك تساعد أولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو تساعد في الصحة الإنجابية.

وكانت هناك حملة قمع على التجارة في السنوات الأخيرة حيث حظرت وزارة الصحة الصينية بيع المشيمة البشرية في عام 2005، ومع ذلك لا يوجد قانون ضد بيع الأدوية المصنوعة من المشيمة ولا توجد شروط على منشأ المواد.

ووجد تقرير أن تجارة المشيمة غير القانونية تتم بشكل أساسي في عدد من الأسواق، فيما يجمع التجار المشيمة بحوالي 80 يوانًا لكل من المستشفيات ومصانع النفايات الطبية وحتى مدافن الموتى على الرغم من أن هذا يمثل خطرًا صحيًا كبيرًا. 

وقد تباع تلك الأعضاء مع عدم وجود فحوصات حول ما إذا كانت الأعضاء قد تحتوي على فيروسات مثل التهاب الكبد B أو فيروس نقص المناعة البشرية أو مرض الزهري.

وقال طبي  النساء والتوليد لين شيو لوسائل الإعلام المحلية "إذا كانت الأم مصابة بأمراض معدية ، فإن المشيمة ستنقل الفيروس أيضا".

واضاف:"طرق الطهي التقليدية لا يمكن أن تقتل تلك الفيروسات. فقط مثل التطهير بالبخار المستخدم في المستشفيات لتطهير معدات الجراحة يمكن أن يفعل ذلك".

لذا فإن تناول مشيمة بشرية طازجة قد يجعلك مصابًا بالأمراض. إنه أمر خطير على الصحة، وقال رجل لـ ABS CBN إنه كان يبيع مشيمة بشرية لمدة 25 عامًا وأن عائلته عالجت 130 ألف عضو في العام الماضي ، وكسب ما يقرب من 5 يوانات عن كل مشيمة.

وقال آخر إنه كان من السهل الحصول على المشيمة من المستشفى ، ولكن منذ حملة القمع اضطر التجار إلى اللجوء إلى مصانع التخلص من النفايات الطبية أو دفع أموال لموظفي المستشفى لانتزاع الأعضاء.