< عن المجاملة والشماعة وفاروق جعفر ومرتضى.. هكذا أطلق ميدو قذائفه المفاجئة
صدى البلد
رئيس التحرير

عن المجاملة والشماعة وفاروق جعفر ومرتضى.. هكذا أطلق ميدو قذائفه المفاجئة

ميدو وفاروق جعفر
ميدو وفاروق جعفر

يحتفظ العالمي أحمد حسام ميدو دائما بكثير من الكواليس التي تخص الساحة الرياضية لعلاقاته المتشعبة مع مسؤولي ونجوم الرياضة وأحاديثه الدائمة معهم بشأن المستجدات على الساحة الرياضية.

 

بالأمس قرر أحمد حسام ميدو الإفصاح عن كثير من الاحاديث السرية والكواليس المخفية فيما يخص بعض الملفات الخاصة بنادي الزمالك على الاخص، وذلك من خلال حديثه على تطبيق كلوب هاوس الشهير.

 

أزمة أشرف بنشرقي ويوسف أوباما 

اعترف ميدو من خلال حديثه أنه اتفق مع مرتضى منصور على استخدام برنامجه للتأثير على اللاعب أشرف بنشرقي لاعب الزمالك بسحب الإنذار الذي وجهه ضد الفريق بعدم التجديد له. 

 

وقال إن مرتضى منصور رئيس النادي الأسبق اتفق معه أيضا للضغط على يوسف أوباما الذي وضع شروطا للتجديد مع الفريق أيضا.

 

شماعة نادي القرن 

وعن أزمة نادي القرن كان ميدو جريئا بما يكفي، إذ تحدث عن الأمر بطريقة قد لا تعجب كثيرا من الزملكاوية، فقال إن الحديث الكثير عن الأزمة، والكلام عن مظلومية الزمالك والتآمر ضده يمنح اللاعبين فرصا لإيجاد شماعة للخسارة.

 

وقال إن الزمالك حاليا أقصى آماله ان يصبح مثل الأهلي إداريا، موضحا ان الأهلي يضع مصلحة النادي فوق كل الاعتبارات الشخصية.

 

يفضح فاروق جعفر  

أكثر تصريحات ميدو التي تم تداولها عبر وسائل الإعلام كانت عن الكابتن فاروق جعفر احد رموز نادي الزمالك، والذي أفصح ميدو عن حوار جانبي معه أثار جدلا واسعا على مدار الساعات الماضية.

 

ميدو قال نصًا: “ طلبت من فاروق جعفر اللاعب التاريخي للنادي الوقوف بجانب نادي الزمالك ليرد قائلًا مين اللى قال إن عايزين نقف جنب الزمالك، ومين قال إننا عايزين الزمالك يقف على رجله".

 

ولم يسكت فاروق جعفر في مواجهة تلك الاتهامات حيث رد على ميدو من خلال كلوب هاوس أيضا قائلا “ميدو في غيبوبة ولا يعرف ماذا يقول، ولم ألتق به منذ عام تقريبا، فلماذا يتقول عليّ بهذا الكلام”.

 

وقال جعفر إن ميدو هرب من الزمالك في سن الـ 14 ولا يفكر إلا في نفسه وليس له تاريخ في نادي الزمالك، ولا يوجد تلميذ يتحدث عن أستاذه بهذا الشكل، وهو بالتاكيد ليس في وعيه".

 

مجاملة الاهلي

لم يفوت ميدو الحديث عن الأهلي أيضا، فقال إن الحكام جاملوا الأهلي أكثر من الزمالك سواء في مصر أو أفريقيا.

 

لكنه اعترف أن فترة وجود مرتضى منصور تساوت فيها الكفتان بسبب خوفهم من مرتضى بحسب زعمه، قائلا “مرتضى كان بيديهم فوق دماغهم”.