صدى البلد
رئيس التحرير

محمد فضل الله: اطلعت على افضل100 استراتيجية فى العالم لعام 2020

محمد فضل الله
محمد فضل الله

كشف الدكتور محمد فضل الله المستشار الاستراتيجي الرياضي الدولى عن قيامه بالاطلاع على ١٠٠ استراتيجية فى العالم لعام ٢٠٢٠.

قال الدكتور محمد فضل الله فى تصريحات خاصة لصدى البلد: أكرمنى الله على مدار السنوات الأربع المنقضية بأن سمح لى فرصة الإطلاع على افضل ، ١٠٠ استراتيجية عالمية لعام٢٠٢٠  ذات قدرة كبيرة فى لتأثير على تطور القطاع الرياضي فى الدول ، وذلك من خلال مشاركتى فى إعمال إستراتيجية مع بعض المؤسسات العالمية ، والتى قامت بتصميم تلك الاستراتيجيات ، حيث تمثل تلك الاستراتيجيات توجه حكومى أمثل نحو الرياضة.

أضاف : واحدة من أهم هذه الاستراتيجيات والتى استرعت انتباهى ، هى إستراتيجية الانتقال من فرضية البيانات الى تطبيق العلاقات بين الرؤى والقصة وعلاقة تلك الفلسفة بتوجهات  الحكومات تجاه الرياضة.

استطرد : النقاط المهمة الذى تستهدفها  هذه الاستراتيجية تتمثل فى الآتى:

أولا :  أن إصطلاح الرؤية اصبح مجالا ضعيفاً فى البناء الاستراتيجى ،  فإصطلاح القصة اصبح أكثر رحابة فى استيعاب المكنون الاستراتيجى ، وأكبر فى الدلالة على حقيقة الواقع الذى تستهدف الدول تخيلة فى المستقبل ، ولكون القصة تستطيع أن تُجسد الواقع وتتخيل المستقبل بصورة أكثر شموليه  ، فاستلهام الأهداف المستقبلية لن يتحقق إلا من خلال قصة تُروى ، وقصة تعمل على تحقيق جدليات النجاح وتبرز تفاصيلة الكامنة .

ثانيا :  أن فكرة بناء القصة ذات العلاقة بعمليات التطور الرياضى ، تمثل توجه فى غاية الحداثة يعمل على فتح منظور جديد لتحليل المواقف ذات العلاقة بالحركة الرياضية فى الدوله وما يرتبط بتلك المواقف من اشكاليات وتحديات .

ثالثاً : أن فكرة ترسيخ اصطلاح القصة فى البناء الاستراتيجى يجب أن يسبقة تحليل دقيق للبيانات المُتحصل عليها ، وان هذا التحليل يستوجب أن يكون من خلال تخصصية ومهارة عاليه فيمن يقوم به  ، فالقضية الرياضية ليست كلمات رنانة ، أو وعود فضفاضه ، أو تصريحات للاستهلاك الاعلامى ،  فقضية المشهد الاستراتيجى الرياضى تتمثل فى القدرة على تشخيص المستقبل فى صورة قصة حقيقية كون ذلك المشهد يتمثل فى كونه مشروعاً سياسياً واقتصادياً  هدفه الأسمى المساهمة فى بناء تطور الدولة.

واختتم حديثه قائلا : لذلك العالم ينتقل الآن فى تخطيطها الاستراتيجى من الرؤية إلى الحقيقة أو بمعنى أدق من  الرؤية الى تحقق القصة.