صدى البلد
رئيس التحرير

التريند طلع فنكوش.. ماذا ستفعل فتاة الفستان بعد تبرئة مراقبات جامعة طنطا

حبيبة طارق فتاة الفستان
حبيبة طارق فتاة الفستان

لم تكن تظن الفتاة الجامعية حبيبة طارق التي صارت بين ليلة وضحاها محور اهتمام الشارع المصري بعد ما قصته من واقعة التنمر عليها في جامعة طنطا من جانب المراقبات بزعم ارتداء فستان، أن تنتهي قصتها بـ « الفنكوش » بحسب ما وصفت تعليقات السوشيال ميديا.

ما قصة فتاة الفستان 

في شهر يوليو الماضي شغلت حبيبة الرأي العام بعدما نشرت صورة لها بفستان، وقالت إنها تعرضت بسببه للتنمر والسخرية من مراقبات جامعة طنطا أثناء أداء الامتحان.

ومن خلال ما قصته حبيبة من واقعة التنمر والسخرية منها، تم توجيه اتهامات عدة للعاملين في جامعة طنطا بالسخرية والتنمر على الفتاة التي لم ترتدي أي ملابس غير مناسبة.

حكاية حبيبة كانت جديرة بالتضامن معها من الجميع - وفقًا لما قصته - غير أن النيابة العامة أنهت القصة بتبرئة مراقبات جامعة طنطا.

قرار النيابة بشأن واقعة فتاة الفستان  

في قرار مفاجئ للجميع، أعلنت مجلس إدارة جامعة طنطا بيان إعلامي حول ادعاءات الطالبة حبيبة طارق والمعروفة إعلاميا بـ "فتاة الفستان" بتعرضها للتنمر والتمييز الدينى والتحرش اللفظى داخل أروقة الجامعة خلال الفصل الدراسى الثانى للعام الجامعى 2020/2021م .وقالت الجامعه في بيانها : حيثيات مذكرة النيابة العامة بتبرئة مراقبى لجان الامتحانات فى القضية رقم 7403 لسنة 2021 إدارى مركز طنطا ما يلى:

" جاءت الشكوى جوفاء ومرسلة واهية ولا ترقى لمرتبة الدليل، ولم نجد ما يعضدها بالأوراق وإنما جاءت هزيلة كغثاء السيل حيث أفتقرت إلى أية دليل على توافر أى من أركان الجرائم المثار شبهتها، وخلت الأوراق من أى أدلة مادية ملموسة تؤيد ما ذهبت إليه الشاكية حبيبة طارق رمضان السيد سعد من إتهام وجاء تصويرها للواقعة وتوافر القصد الجنائى مرسل لم يؤيد بأى دليل أو قرينة سيما وأن النيابة العامة قد أفسحت لها المجال لإثبات شكواها إلا أنها لم تفعل ".

وأكدت مذكرة النيابة العامة ان الشاهدة الوحيدة التى استعانت بها الطالبة لم تساير الشاكية فيما ذهبت اليه وجاءت شهادتها ضد إدعاءات الطالبة  حبيبة طارق.

وقد حققت النيابة العامة الواقعة تفصيلياً مرتكزة على تحريات المباحث بنوعيها ( المباحث الجنائية وادارة البحث الجنائى ) وكذلك مقاطع الكاميرات وشهادة الشهود وتقارير الهيئة الوطنية للاعلام والفحص الفنى لموقع الفيسبوك الخاص بالطالبة.

قرار النيابة 

واذ تؤكد الجامعة  أنها تقف على الحياد الكامل من الجميع محافظة على حقوق أبنائها الطلاب وكذلك كل منتسبيها ، وكان هذا هو اختيار الجامعة ومنهجها منذ بداية الواقعة والذى بناءً علية تقدمت الجامعة الى النيابة العامة للتحقيق فى الوقائع التى أدعتها الطالبة أمام الرأى العام على صفحات التواصل الاجتماعى والقنوات الفضائية دون أن تهتم حتى بتقديم شكوى رسمية بالجامعة إلا بعد إبلاغ النيابة العامة وبعد تاريخ الواقعة بأيام .

وأصدرت النيابة العامة قرارها بعدم وجود أدلة مادية على حدوث الواقعة وعدم صحة البلاغ وادعاءات الطالبة مما تعين معه استبعاد شبهة الجرائم المثارة بالأوراق ضد موظفى الجامعة.

ردود أفعال المتابعين على السوشيال ميديا 

وتباينت ردود أفعال المتابعين على السوشيال ميديا، بعد قرار النيابة حيث تمسك الكثيرون بالتعاطف مع الفتاة، بينما اتهمها البعض بالكذب خاصة بعد قرار النيابة الذي ذكر نصًا أن النيابة العامة قد أفسحت لها المجال لإثبات شكواها إلا أنها لم تفعل ". 

كما جاء بقرار النيابة أن الشاهدة الوحيدة التى استعانت بها الطالبة لم تساير الشاكية فيما ذهبت اليه وجاءت شهادتها ضد إدعاءات الطالبة  حبيبة طارق.

  ومن أبرز من تعاطف مع الفتاة بعد قرار النيابة رجل الأعمال نجيب ساويرس الذي علق قائلًا: هما ليه مصممين يطلعوها كدابة، ايه مصلحتها تكدب !.

بينما التعليق الأكثر رواجا كان من جانب بعض الذي اتهموا الفتاة باختلاق الواقعة قائلين: التريند طلع فنكوش.

ماذا تفعل حبيبة طارق بعد البراءة 

الموقف الصعب الذي أصبحت فيه فتاة الفستان حبيبة طارق دفع البعض للتساؤل عن خطواتها القادمة.

حبيبة طارق نشرت عبر حسابها في فيسبوك منشورًا قالت فيه: القضيه متقفلتش و ضياع الحق مش ساهل ف محدش يتوقع مني اسيب حقي يضيع وانا كدة كدة مكملة".

أما والد حبيبة طارق، فقال وفقا لما نقله الإعلامي عمرو أديب أنه أنه سوف يتحدث مع محاميه ثم يصرون بياناً  الخميس أو الجمعة المقبلين لتوضيح كل التفاصيا والإجراءات القادمة.