صدى البلد
رئيس التحرير

بعد دعوة الرئيس لانعقاد البرلمان أول أكتوبر.. نواب تعلن عن أجندتها التشريعية خلال دور الانعقاد الثالث.. نائبة: سنناقش مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن حماية السائحين

مجلس النواب
مجلس النواب

بيان عاجل لرئيس الوزراء بشأن إزالة كوبري سيارات ومشاة أم القصور بأسيوط

طلب إحاطة حول أثر تخفيض إنارة الشوارع في زيادة حوادث السيارات

سؤال برلماني حول معدل الاستشهاد بالبحوث العلمية المصرية عالميًا

 

 

نشرت الجريدة الرسمية قرار رئيس الجمهورية بدعوة مجلس النواب للانعقاد لدور الانعقاد العادي الثالث في السبت 1 أكتوبر 2022 ، وبدأ عدد من النواب الاستعداد لعرض أجندتهم التشريعية خلال دور الانعقاد الثالث بالبرلمان.

 

فى البداية قالت النائبة أمانى الشعولى ، أمين سر لجنة السياحة والطيران المدنى بالبرلمان أن لجنة السياحة والطيران المدنى بالبرلمان من المقرر أن تناقش خلال دور الانعقاد الثالث بالبرلمان مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن حماية السائحين.

 

وأشارت الشعولى فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أنه من الغريب أن نقوم بتشريع لحماية السائحين على الرغم من أننا بلد مضياف ، إلا أنه للأسف السوشيال ميديا أثرت بشكل سلبى على قيم وأخلاق المجتمع ، الأمر الذى دفعنا لإعداد تشريع لمعاقبة من يقوم بمضايقة السائح بالقانون وهى ظاهرة غريبة على المجتمع ، ولكنه يستهدف استعادة قيم أجدادنا مرة اخرى.

 

وقال النائب إبراهيم عبد النظير ، عضو لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان أنه سيتقدم ببيان عاجل خلال دور الانعقاد الثالث بالبرلمان لرئيس الوزراء ووزيرى النقل والتنمية المحلية.

 

وأشار عبد النظير فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أن البيان العاجل يتعلق بالتضرر من قرار محافظ أسيوط بشأن اتخاذه قرارا أحاديا بإزالة كوبرى سيارات ومساه قرية أم القصور بمحافظة أسيوط دون توفير بدائل حقيقية.

 

وأكد عضو لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان أن محافظ أسيوط وفر بدائل لهذا الكوبرى من خلال عمل عبارات قديمة ومتهالكة تسبب فى غرق الأطفال الذين يعبرون من الشرق إلى الغرب ، مطالبا بضرورة توفير بدائل بعد إزالة هذا الكوبرى.

 

وقال محمد سعد الصمودي، عضو مجلس النواب، إنه سيتقدم بطلب إحاطة مع عودة دور الانعقاد الثالث للمجلس، موجه إلى رئيس الوزراء، حول قرارات الحكومة المتعلقة بتخفيض إنارة الشوارع والميادين ليلًا وأثرها على نسب حوادث السيارات.

 

 وقال النائب، في تصريحات له ، أن قرارات مجلس الوزراء بترشيد استهلاك الكهرباء في مجمله حكيم، وسبق وإن طالبنا به كثيرًا، حتى يتسنى لنا توفير الوقود المستخدم في محطات الكهرباء والعمل على تصديره للخارج لتوفير العملة الصعبة، وهناك الكثير من الدول التي سبقتنا فيه.

 

وأوضح "الصمودي"، أن التطبيق الفعلي لقرارات تخفيض الإنارة في الطرق والشوارع ، أثبتت بعد مُضي مدة على تنفيذها كما لها إيجابيات، فإنه على الجانب الآخر لها انعكاسات على مختلف القطاعات لاسيما قطاعي التجارة والسياحة وعلى الصعيد الاجتماعي.

 

واستطرد "الصمودي"، فعلى الصعيد السياحي؛ في الوقت الذي نستهدف فيه زيادة معدلات حركة السياحة الوافدة إلى مصر، فإن تخفيض إنارة الشوارع والميادين الرئيسية يؤثر بالسلب على المظهر الجمالي والحضاري لاسيما في المناطق الجاذبة للسائحين ومنها بالمناسبة ميدان التحرير الذي أنفقنا عليه ملايين الجنيهات من أجل صيانته وإضاءته ليكون أحد معالم بلدنا.

 

وأشار إلى أن قرار تخفيض إنارة الشوارع لم يراع للبعد الاجتماعي، ويحتاج إلى إعادة النظر من جديد، حيث لم يحدد هذا القرار ضوابط الترشيد ولم يستعين بآراء مختلف الجهات الحكومية المرتبطة بهذا الأمر، فمن المعروف أن تخفيض الإضاءة على الطرق والمحاور الرئيسية يتسبب في زيادة معدل حوادث السيارات، ومن الملاحظ خلال الفترة الأخيرة، أن حوادث الطرق تزايدت إلى حد كبير، كما أن خفض إنارة الشوارع ليلًا يشجع اللصوص على ارتكاب جرائمهم.

 

وأكد على أهمية قيام الحكومة بدراسة نتائج قراراتها المتعلقة بتخفيض الإنارة بعد مرور فترة على التطبيق الفعلي للوقوف على سلبياته ومعالجته .

 

وتقدمت الدكتورة حنان حسني يشار، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، بسؤال برلماني إلى المستشار حنفي جبالي رئيس المجلس موجه إلى الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي، حول معدل الاستشهاد بالبحوث العلمية المصرية عالميًا.

 

وجاء في سؤالها: أن البحث العلمي هو أساس بناء جمهورية جديدة قائمة على العلم، فلا تنمية أو نهضة اقتصادية واجتماعية دون الاقتناع بأهمية وحيوية الاعتماد على البحث العلمى ومشاركة القطاعات الحكومية والخاصة فى دعمه وزيادة حجم الإنفاق عليه وحل جميع المعوقات التي تواجهه.

 

وأوضحت عضو لجنة التعليم بالبرلمان، أن مصر في عهد الرئيس السيسي، تؤمن تمامًا بأهمية البحث العلمي وتُعطي له أولوية على أجندتها السياسية والاقتصادية، ولا تبخل بتخصيص نسبة كبيرة من ناتجها القومى للإنفاق على الأبحاث العلمية فى جميع التخصصات.

 

وأضافت يشار، على الرغم من زيادة الإنتاج العلمى المصرى باطراد من (9.485) بحث فى عام (2010) إلى ما يقارب (22.144) بحث فى عام (2018)، أى بمعدل نمو سنوي متوسط (12.6) في المائة، فإن متوسط عدد الاستشهادات للبحث الواحد قد شهدت تراجعًا من "14.6" استشهاد في عام 2010، إلى "8.8" استشهاد في عام 2015، ثم إلى "1.7" استشهاد فقط في عام 2018.

 

وأكدت على أن هذه المؤشرات تُشير بشكل عام إلى تراجع جودة النشر العلمى المصرى، ومدى الاستفادة به أو الإشارة إليه من قِبل باحثين آخرين، لافتة إلى أن معدل الاستشهاد بالبحوث العلمية، أصبح في عصر العولمة وسهولة الاطلاع والحصول على البحوث، أينما جُريت من أهم المعايير المُتبعة للدلالة على أهمية وقيمة هذا البحث، ويُرفع من اسم الجامعة التي ينتمي إليها الباحث، ويُرفع من ترتيب الدولة التي تنتمي إليها جنسية الباحث، في مؤشر البحث العلمي عالميًا.

 

وأشارت إلى أننا في حاجة إلى الوقوف على معدل الاستشهاد بالبحوث العلمية المصرية خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، والوقوف أيضًا على أسباب التراجع في الفترة من"2010 إلى 2018"، ونصيب الجامعات في الأقاليم من معدل الاستشهاد ببحوثهم عالميًا.

 

وكان المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب أعلن فض دور الانعقاد العادي الثاني للفصل التشريعي الثاني.

 

وقال في كلمته خلال الجلسة العامة الأخيرة بدور الانعقاد الثانى، اليوم ونحن ننتهي من دور الانعقاد العادي الثاني للفصل التشريعي الثاني، نختتم مرحلة مهمة من مراحل العمل الوطنى، قطعنا فيها خطوات واسعة بالتعاون مع الحكومة في مرحلة البناء والتنمية التي تمر بها الدولة المصرية بقيادة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لمواكبة ما تنتهجه الدولة من مساع جادة وخطى حثيثة نلمسها جميعاً لبناء الجمهورية الجديدة بشكل يوفر حياة كريمة آمنة للمواطن المصري.

 

وأضاف أن  ما أنجزناه من مشروعات قوانين خلال هذا الدور محل فخرنا جميعاً، لما له من مردود مباشر على الفرد والمجتمع، ولكن هذا جزء من كل، فعلينا التزامات كثيرة، نتطلع إلى إنهائها خلال أدوار الانعقاد القادمة بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن.

 

فقدمت اللجان النوعية جميعاً خلال هذا الدور نموذجاً مشرفاً للعمل البرلماني ، كل اللجان حقيقة قامت بدورها من خلال ممارسة مهامها التشريعية بكل موضوعية، فبعض القوانين أعيد كتابتها في اللجان من جديد لتتماشى مع أحكام الدستور ولإخراجها في أدق الصياغات التشريعية بعد التنسيق مع الحكومة.

 

كما مارست اللجان النوعية مهامها الرقابية على أكمل وجه ودون أي محاباة لأحد سوى مصلحة الوطن والمواطن، ووضعت مع الحكومة مقترحات حلول للعديد من الموضوعات التي تهم المواطنين، وما زال ينتظرها العديد من الموضوعات والقوانين الهامة في الأدوار القادمة بمشيئة الله.

 

كما استطاع المجلس متابعة الأحداث السياسية التى تجرى فى منطقتنا العربية، وعلى الساحة الدولية بصفة عامة، وفي مقدمتها مشكلات الإرهاب والهجرة غير الشرعية، والتواصل مع البرلمانات العربية الشقيقة، وكان صوت المجلس مسموعاً ومؤثراً فى كافة المحافل الدولية انطلاقاً من مكانة مصر ودورها المحوري بين الأمم.

 

وتابع جبالي ، إن ما يقوم به هذا المجلس من أعمال يأتي في إطار حرصكم على أداء مسئوليتكم تجاه الوطن، فالدولة المصرية استطاعت بفضل أبنائها وقيادتها السياسية الحكيمة، المرور من العديد من الصعاب، وهي الآن أمام تحدٍّ كبير لتداعيات أزمة اقتصادية عالمية، أثرت في العالم كله، وتأثرت بها مصر وهي في مرحلة البناء، لذا يجب علينا جميعاً استكمال ما بدأناه في النهوض بالوطن، ودعم قيادته لتخطي هذه الأزمات، والتركيز على الحلول المتاحة للحد من تداعيات الأزمات العالمية .