صدى البلد
رئيس التحرير

قاعد في البيت.. طبيب كورونا الذى فقد بصره يوضح أسباب تهديده بالانتحار

محمود سامي، الطبيب
محمود سامي، الطبيب الذي فقد بصره بسبب كورونا


كشف محمود سامي، الطبيب الذي فقد بصره بسبب كورونا أسباب تهديده بالإنتحار، قائلا: "أنا قاعد في البيت طوال الفترة، وذلك أمر غير معتاد، وعليه أصيبت بالاكتئاب".
 

وأضاف "محمود سامي" خلال مداخلته برنامج "يحدث في مصر" المذاع على قناة "إم بي سي مصر" أن صندوق المخاطر الطبية تواصل معي بعد فقداني للبصر ووعدوني بأني هشتغل، ولكن مفيش حاجة حصلت".


وفي سياق متصل: قال الدكتور محمود سامي الطبيب الذي فقد بصره أثناء عمله في مستشفى عزل كورونا، إنه توجه لاستشاري نفسي وبدأ  في الحديث معه عن أسباب شعوره بالخوف واليأس في حياته وتفكيره في الانتحار .


وأضاف محمود سامي  في  حواره مع الإعلامي أحمد موسى في برنامجه " على مسئوليتي " المذاع على قناة " صدى البلد "، :" كانت تأتي أفكار في دماغي الانتحار والتخلص من حياتي ".

 

وأضاف محمود سامي :"   كنت أعاني من زيادة حالة الملل  و تنتابني أفكار وكأنه هناك صوت بداخلي يحركني ويوجهني  بالصعود إلى سطح المنزل  كي أرمي بنفسي من السطح  ".

 

وتابع محمود سامي :"  جاءتني افكار لجلب مادة تسبب حالة من الفشل الكبدي المفاجيء كل انهي حياتي ".