صدى البلد
رئيس التحرير

زيلينسكي: الاتحاد الأوروبي يجب ألا يكون سوقا للأثرياء الروس

زيلينسكي
زيلينسكي

ناشد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مساء أمس الجمعة، دول الاتحاد الأوروبي بمنع إصدار تأشيرات دخول للمواطنين الروس حتى لا يصبح التكتل ”سوقا“ مفتوحا لأي شخص لديه الوسائل للدخول.

وقال زيلينسكي في بيان نشرته وكالة "رويترز" إن اقتراحه لا ينطبق على الروس الذين يحتاجون إلى المساعدة بسبب مخاطرتهم بحريتهم أو بحياتهم من خلال مقاومة سياسات زعيم الكرملين فلاديمير بوتين.

وأضاف زيلينسكي ”يجب أن تكون هناك ضمانات بأن القتلة الروس أو المتواطئين في إرهاب الدولة لن يستخدموا تأشيرات شنجن“، في إشارة إلى التأشيرات التي تمنح حاملها حق الوصول إلى منطقة شنجن الحالية من الحدود والتي تمتد عبر العديد من دول الاتحاد الأوروبي.

وتابع رئيس أوكرانيا ”ثانيا يجب ألا نقضي على فكرة أوروبا ذاتها – قيمنا الأوروبية المشتركة. لذلك يجب ألا تتحول أوروبا إلى سوق … يكون الشيء الرئيسي فيه أن يدفع الناس ثمن بضائعهم فحسب.“

وحث زيلينسكي لأول مرة على حظر التأشيرات في مقابلة الأسبوع الماضي مع صحيفة واشنطن بوست، قائلا إن الروس يجب أن يعيشوا في عالمهم الخاص حتى يغيروا فلسفتهم.

ولم يحظ نداء زيلينسكي حتى الآن بدعم اللاعبين الرئيسيين في الاتحاد الأوروبي. لكنه قال إنه يشعر بالارتياح بسبب الدعم الذي قدمته دول البلطيق السوفيتية السابقة وجمهورية التشيك، الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي. كما دعمت فنلندا هذه الفكرة.

وندد دمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين بدعوة زيلينسكي هذا الأسبوع، قائلا إن ”أي محاولة لعزل الروس أو روسيا هي عملية لا تتوافر لها آفاق النجاح ”.