< ماكرون وقادة أفارقة في المقدمة.. تشييع جنازة الرئيس التشادي وسط تشديدات أمنية
صدى البلد
رئيس التحرير

ماكرون وقادة أفارقة في المقدمة.. تشييع جنازة الرئيس التشادي وسط تشديدات أمنية

تشييع جنازة الرئيس
تشييع جنازة الرئيس التشادي وسط تشديدات أمنية

تقدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الجمعة وعدد من القادة الأفارقة الحضور في جنازة الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي.

ووصل زعماء أجانب إلى تشاد للمشاركة في جنازة الرئيس الراحل إدريس ديبي بينما دعمت فرنسا القادة العسكريين الجدد للبلاد في وجه تهديدات المتمردين بمواصلة هجوم على العاصمة.

ويتوافد عدد من رؤساء بعض الدول إلى العاصمة التشادية إنجامينا، وعلى رأسهم رئيس دولة النيجر محمد بازوم، ورئيس المجلس الانتقالي المالي نداو با، والرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني.

وترأس الفريق ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي السوداني، وفدًا حكوميًا بمشاركة جبريل إبراهيم، وزير المالية ومريم الصادق المهدي، وزيرة الخارجية، والطاهر الحجر، عضو المجلس السيادي، للمشاركة في تشييع جثمان الرئيس التشادي إدريس ديبي.

وكثفت السلطات التشادية التعزيزات الأمنية في إنجامينا، لتوفير الأمن لكافة الزعماء المشاركون في تشييع الجثمان بسبب تحذيرات المتمردين بأن على الزعماء الأجانب عدم الحضور لأسباب أمنية.

وتشيع اليوم الجمعة جنازة الرئيس التشادي إدريس ديبي الذي قتل على جبهة المعارك مع المتمردين الإثنين الماضي ومن المقرر أن يوارى جثمان ديبي الثرى في مسقط رأسه شمال شرق البلاد قرب الحدود مع السودان.