صدى البلد
رئيس التحرير

استشاري: تحويل مسار المعدة من العمليات الفعالة في علاج السكر.. ولمن يعاني من ارتجاع في المريء.. فيديو

كريم صبري
كريم صبري

قال الدكتور كريم صبري، استشاري جراحات السمنة والسكر بجامعة عين شمس، إن عملية تحويل مسار المعدة من العمليات الفعالة في إنقاص الوزن، وعلاج الأمراض المصاحبة للسمنة المفرطة مثل السكر والضغط وارتفاع الكوليسترول.

وتابع "صبري"، خلال حواره مع الإعلامية منال سلامة، ببرنامج "حلو الكلام"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء السبت، أن عملية تحويل المسار مناسبة لأصحاب الأوزان الكبيرة، لأنها فعالة في إنقاص الوزن، خاصة وأنها تعزل جزء من المعدة المسؤول عن إفراز 80% من هرمون الجوع، مما يؤدي إلى الشعور بالشبع كثيرًا.

وأشار إلى أن تحويل المسار تقلل امتصاص السكريات والدهون بنسبة تصل لـ70%، خاصة وأن المعدة تقوم باستبعاد أول جزء من الأمعاء الدقيقة.

 


قال الدكتور كريم صبري، استشاري جراحات السمنة والسكر بجامعة عين شمس، إن تحويل مسار المعدة المصغر يجرى بالمنظار من خلال فتحات صغيرة، ويهدف هذا النوع من الجراحات إلى إنقاص الوزن، وعلاج الأمراض المصاحبة للسمنة مثل السكر.

وتابع "صبري"،  أن تحويل مسار المعدة يتم فيه عزل جزء من بداية الأمعاء، ويؤدي إلى إنقاص الوزن بصورة فعالة، ويعمل على تنشيط البنكرياس بصورة فعالة للغاية.

ولفت إلى أن تحويل المسار من العمليات الأقوى في العالم في خفض الوزن وعلاج السكر، مشيرًا إلى أن تحويل مسار المعدة ليست عملية صغيرة، ولكن هذا الأسم جاء بسبب تحويل مسار المعدة بوصلة واحدة بدلاً من وصلتين.

 

قال الدكتور كريم صبري، استشاري جراحات السمنة والسكر بجامعة عين شمس، إن تحويل المسار المصغر تجرى خلال نصف ساعة، ومن الممكن العودة للمنزل بعد يوم من إجراء العملية، وتفضل في الأوزان الكبيرة التي تزيد عن 160 كيلو.

وتابع "صبري"، أن تحويل المسار تفضل لمن يعاني من ارتجاع في المريء أو حموضة كبيرة، ومن يعاني من السكر، بدلاً من التكميم، لأن هذه العملية هي الأقوى والأفضل على الإطلاق لعلاج هذه الحالات.

وتابع أن الجراح هو الوحيد القادر على اختيار العملية المناسبة لخفض الوزن، وعلاج الأمراض المصاحبة لخفض الوزن أو لإصلاح فشل الجراحات السابقة.